الأخبار

زيارة وزراء خاطفة لبورتسودان لمعرفة أسباب إعادة باخرة المواشي من السعودية


الخرطوم: بورتسودان – ..
بدأ وزراء الثروة الحيوانية الاستاذ حافظ عبدالنبي ابراهيم والمالية دكتور جبريل ابراهيم والنقل المهندس ميرغني ومدير ادارة المحاجر بوزارة الثروة الحيوانية برفقة المستشارين والخبراء المختصين زيارة الي بورتسودان.

وتشمل الزيارة إدارة المحاجر بميناء بورتسودان للوقوف على أسباب إعادة صادر الماشية من السعودية والوقوف على عمل المحاجر والتحديات التي تواجه انسياب الصادر.

وتهدف الزيارة الي تذليل العقبات والعمل على ايجاد الحلول العاجلة لوقف نزيف رجوع البواخر وتاثيرها على الفاقد الايرادي والعمل على تحديث وتطوير منظومة الصادر التي تمت اجازتها موخرا ضمن اولويات المشاريع الخمسة للحكومة الانتقالية.

ويشارك الوزراء في ورشة تعقد بالميناء الجنوبي والاجتماع بحكومة الولاية وأهل المصلحة ضمن الزيارة التي تمتد حتي الخميس القادم.

وكانت السلطات السعودية أمرت بإعادة باخرة تحمل شحنة من المواشي الى الموانئ السودانية بسبب نقص مناعة الحيوان بعد أيام من ارجاع باخرة لذات السبب.

وتواجه صادرات الماشية السودانية مشكلات متكررة تتعلق بنقص مناعة الحيوانات المصدرة الى المملكة ما أفقد البلاد ملايين الدولارات جراء إعادة عشرات البواخر.

وكشفت مصادر موثوقة بقطاع الثروة الحيوانية الثلاثاء عن إعادة السلطات السعودية الباخرة البركة” 7″ بحمولة تصل 9 الاف رأس من الضأن، موضحة أن تلك الشحنة خرجت للصادر من محجر في مدينة كسلا شرق السودان.

وأشارت إلى أن الماشية السودانية ماتزال تعاني من مشكلة الإرجاع مبدية استغرابها لذلك في ظل توجه الدولة حاليا للاستفادة من موارد النقد الأجنبي بعد توحيد سعر الصرف.

واقر وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية عادل فرح في حديثه بتأخر تقرير اللجنة التي كونها مجلس الوزراء في وقت سابق لمعالجة مشكلة ارجاع البواخر لأكثر من شهرين. ودعا مجلس الوزراء للإسراع في تسليم التقرير.

ونوه إلى أنه تم تكوين لجنة أيضا للتحقيق حول ارجاع الباخرة المبروكة 10 لكنها لم تصل إلى نتائج حتى الآن.
وفى منتصف الشهر الماضي أعادت السلطات السعودية شحنة من الضأن بحمولة 5155 رأس إلى السودان بعد أكثر من شهر من استئناف الصادر بين البلدين.

وأوضح خطاب صادر عن وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية وقتها أن أسباب إعادة الباخرة المبروكة 10 تعود إلى أن نتائج المختبر أظهرت مخالفتها اشتراطات نسبة كفاءة التحصين لمرض حمى الوادي المتصدع “RVF”.

وفى يناير الماضي أبلغت السلطات السعودية السودان باستئناف صادر الماشية الحية إلى المملكة بعد توقف دام أكثر من ثلاث أشهر


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: