المنوعات

هند صبري: التحرش موجود.. ومن الصعب أن أكون في وجه المدفع دائماً

[ad_1]

رأت الفنّانة هند صبري أنّ أكبر عدو للمرأة هو هواجسها أو مخاوفها من عواقب خروجها عن السائد، لذلك فهي تتفق مع الرأي القائل بأنّ “أكبر عدو للمرأة هو نفسها”، فهي غالباً ما تفرض رقابةً ذاتية شديدة على نفسها، تضيع الوقت وتفوّت الكثير من الفرص عليها.


ورغم وجود التحرش في الوسط الفني العربي، وأوساط أخرى “يستعمل فيها الرجل سلطته” لدفع المرأة لتفعل ما يريد، استبعدت هند تشكل حركة مشابهة لـ Mee Too قائلة إننا لم نصل بعد لمعرفة ما هي حدود التحرش في العالم العربي” بحسب وجهة نظرها.


وكشفت عن وجود مجموعات لفنّانات شابات على مواقع التواصل الاجتماعي، يحذرن من خلالها بعضهن البعض، من الأشخاص المعروف عنهم أنهم يمارسون ضغطاً نفسياً على فتيات في مقتبل مشوراهن الفنّي، لبيعوا لهن حلم الشهرة، ورأت أنّ هذه الطريقة أكثر نفعاً من تبني، أو إطلاق فنّانات شهيرات لحركة مشابهة لـ Mee Too، وبررت ذلك بالقول: نحن نعرف كم الضغوطات، ونعلم جيداً، ثمن الصمت، وثمن الكلام.”


واستدركت النجمة التونسية- المصرية هند صبري قائلة: “تعلمت خلال مسيرتي أنّ الصوت الجريء العالي حينما يكون وحيدا، يدفع الثمن غالياً، وأنا دفعته، في مواقف عديدة.”

وختمت حديثها  عن الموضوع بطريقةٍ صادمة: “أنا أيضاً امرأة وأم، ومن الصعب أن أكون دائماً في وجه المدفع…”


تابعوا المزيد من التفاصيل في هذه الحلقة من برنامج “شربل يستقبل” مع الفنّانة هند صبري، عبر قناتنا على يوتيوب




[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: