الأخبار

جبريل إبراهيم يكشف عن سياسات وآليات جديدة لإحكام السيطرة على الذهب – ..

الخرطوم: ..
أكد دكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الإقتصادى على ضرورة تطوير قطاع التعدين والاستفادة من طاقاته وقدراته الانتاجية التى تدعم الاقتصاد السودانى وعلى وجه الخصوص معدن الذهب الذى يوفر النقد الاجنبى لمقابلة إحتياجات السلع الاستراتيجية.

جاء ذلك فى إجتماعه مع شعبة مصدرى الذهب بمكتبه بحضور الاستاذة أمنة ابكر وكيل المالية والفريق الدكتور بشير الطاهر مدير هيئة الجمارك والاستاذ مبارك أردول مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية.

ووقف د. جبريل على كافة المشاكل والقضايا التى تواجة سلعة الذهب كمورد قومى تعتمد علية الدولة فى حصائل الصادر لتوفير النقد الأجنبي والذى تواجه به احتياجات البلاد تجاه السلع الاستراتيجية.

وقال جبريل يجب ان نضع خطط جديدة ومحكمة تنظيم عمل تعدين الذهب وتحافط على بيئة العمل والاستفادة من امكانيات تعدين الاهالى، مع وضع ضوابط والآليات وسياسات تحكم صادر الذهب لإستقرار وتوحيد سعر الصرف.

من جانبها دعت الاستاذة أمنة وكيل المالية شعبة مصدرى الذهب بان نعمل جميعاً من أجل المحافظة على هذه السلعة والاستفادة منها.

وقالت أن هذا العمل ياتى بإحكام السياسات وضبطها والرقابة عليها و ان نعمل معاً بمصداقية و شفافية من اجل تحقيق غايات الدولة.

من جانب أخر قال الفريق بشير الطاهر مدير الجمارك (طالما الجريمة متطورة لا بد من تطوير اجهزة مكافحتها والتدريب عليها) لان عملية التهريب اصبحت منتشرة ومتعددة الصور فى المطارات و الموانى والحدود.

وأشارة الى انه يجب فصل الموردين من المصدرين برسم سياسات جديدة بصورة محكمة ورسمية.

من جانب اخر كشف مبارك أردول مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية أن الانتاج يتم فى قطاعات مختلفة وفى مناطق مختلفة ما بين المنظم الرسمى والتقليدى الذى ينتشر فى (٧٣) سوق فى السودان وهو اكثر القطاعات المعرضة لتهريب.

وأشار لإحكام وضبط التهريب بالطرق الحديثة والمتطورة وبإتخاذ سياسات عاجلة صارمة لمعالجة مشاكل التعدين وتفعيل دور الأمن الإقتصادى الذى يلعب دوراً كبيراً فى المحافظة على ثروات البلاد.

السيد عبد المولي القدال الامين العام لشعبة مصدرى الذهب فى حديثه أمن على دور الشعبة بالوقوف مع الدول فى دعم برامج الاصلاحات الاقتصادية وفى تقليل حدة الضائقة المعيشية التى يعانى منها المواطن السودانى.

ووصف دور الشعبة بالمهم والحيوى و هم يعملون بجد واهتمام و على استعداد للوقوف مع الدولة ومسانداتها فى المحافظة على هذا المعدن و العمل على زيادة حصيلة صادر الذهب.

وطالب الحكومة بوضع سياسات واضحة تحكم عملية صادر الذهب بتفعيل القوانين الرادعة و إحكام الرقابة من عمليات التهريب حتى تستفيد الدولة الاستفادة القصوى من هذه السلعة العالمية والتى ستفكى السودان من شر هذه الازمة الاقتصادية.

وأكد القدال بان الذهب هو المعبر الحقيقى لاقتصاد السودان فقط اذا نظمت عمليات الصادر وضبط بالقوانين.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: