الأخبار

رئيس الاتحاد المهني لاساتذة الجامعات السودانية.(60/.)من ميزانية الدولة للامن والدفاع

قال د.هشام عمر النور رئيس الاتحاد المهني لاساتذة الجامعات والمعاهد العليا السودانية بان (60/.) من ميزانية الدولة للامن والدفاع مقارنة بميزانية التعليم العالي والعام التي لم تتجاوز (2.3/.) مما يؤكد بان طابع الدولة العسكرية لم يتغير كما ان التمسك علي ماهو عليه بعد ثورة ديسمبر المجيدة التي طاحت بالنظام البائد يؤكد بان انهم يتمسكون بالمحافظة علي الوضع كما هو عليه طابع عسكري واضاف هشام في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالقاعة الدولية للمؤتمرات بجامعة الجزيرة الخاص بالهيكل الراتبي لاساتذة الجامعات السودانية برعاية مدير جامعة الجزيرة بروف محمد طه يوسف بان المعركة الان ذات طابع سياسي هو مدنية الدولة مؤكدا ان قضية الهيكل الراتبي لاساتذة الجامعات لن ينفصل مما يحدث الان من اوضاع سياسية واقتصادية وما يقال وينشر في الوسائط الاجتماعية بان الحركة النقابية لها علاقة بالسياسة يقصد منه المحافظة علي الوضع الراهن واكد هشام بأن المطالبة لتعديل الهيكل الراتبي لا ينفصل مما حدث من تدهور للتعليم العالي اذ مازالت المادة (16أ) تحت سلطة مدراء الجامعات وكل مؤسسات الجامعة لا تشارك في اتخاذ القرارات مما يعد ذلك من العار حيث من الصحيح تحويل المؤسسات الي مؤسسات ديمقراطية وطالب هشام باستقلالية الجامعات ، موضحا بان ما يقارب (150)جامعة بالسودان من بينهن (38) جامعة حكومة تضمن (1060) بروف و (3168) استاذ مشارك و(6695) مشارك و(6048) استاذ محاضر.

وقال د.سليمان خلف الله عضو اللجنة الفنية بالهيكل الراتبي لاساتذة الجامعات هنالك صراع ذو طابع سياسي ان كان لاساتذة الجامعات خصوصية وان كان قرار 2017م ليس قانونا من حيث طبيعة عمل التي يجب حمايتها بالقانون اذ هنالك حقوق مكتسبة لاستاتذة الجامعات اهملت من قبل النظام البائد موضحا ان ماحمل من مقترحات حول المرتب الشهري للاستاذ الجامعي (633) الف جنية في ميزانية 2022م . واكد سليمان بان قضية الهيكل الراتبي لاساتذة الجامعات لابد من ايجاد حل لها تماشيا مع الاوضاع المعيشية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: