الأخبار

توقيع مذكرة تفاهم مابين ولاية الجزيرة ومنظومة الصناعات الدفاعية

مدني : عبدالوهاب السنجك

تم التوقيع علي مذكرة التفاهم مابين ولاية الجزيرة -وسط السودان- ومنظومة الصناعات الدفاعية السودانية بقاعة قصر الضيافة بودمدني وذلك بحضور القيادات التنفيذية والشعبية ومنظمات المجتمع بالولاية وقال د.عبدالله ادريس الكنين والي ولاية الجزيرة بان مذكرة التفاهم نتيجة مخاض طويل وجلسات متعددة بالرغم قائلا “لقد تاخرنا كثيرا ولكننا نجحنا اخيرا وبدخول المنظومة الدفاعية للصناعات بمصانع جياد في شراكة وتنفيذ عدد من المنشأت وتقديم خبراتها الطويلة في شتي المجالات يعد مكسبا لولاية الجزيرة ومواطنيها ، مضيفا لقد وضعنا مشروع الدفع المقدم للمياة بتوريد العدادات لتنظيما للاستهلاك وتقليلا للتكلفة اضافة لتقديم الخدمة للمستهلك .

واكد عبدالله عبدالمعروف ممثل منظومة الصناعات الدفاعية لمجموعة جياد الصناعية اهتمامهم بولاية الجزيرة من حيث موقعها الجقرافي الوسطي اضافة لموقع مصانع جياد داخل الجزيرة موضحا بان توقيع مذكرة التفاهم مابين الطرفين تعد خطوة متقدمة بالرغم من انها جاءت متاخرة جدا وهي تعد احدي ثمارات التواصل المستمر مابين حكومة الولاية ومنظومة الصناعات الدفاعية بمجموعة جياد .

وقال مكين حامد تبراب الامين العام لشئؤن المغتربين بالخارج ان تكون ولاية الجزيرة هي المحطة الاولي لنا من حيث توقيع مذكرة التفاهم مابين الولاية والمنظومة حيث نعمل الان ماضون في مشروعات السكن الراسي في الجزيرة وقد قطعنا شوطا كبيرا في ذلك لاجل ضمان حقوق المغتربين واستقطاب الكوادر السودانية المهاجرة للمشاركة في التنمية وبناء الوطن ،مؤكدا بان جهاز المغتربين في المرحلة القادمة سيكون له الدور الفاعل في الاستثمار والاسكان وذلك بتسخير كافة الطاقات واكد مكين بان جهاز المغتربين لنا يكون جهاز جباية كما كان في العهد البائد الذي نفر ابناء السودان من وطنهم بل سيكون الحامي الامين لهم ، وكشف مكين بانه سوف يتم تاسيس مفوضية للمغتربين في دول المهجر حيث ان اعدادهم كبيرة فيجب الاستفادة من مقدراتهم العلمية والمادية حيث يجب علي الدولة تقديم الدعم اللازم لهم فهم اضافة قوية للسودان.

فيما اكد اسماعيل عوض الله الامين العام لحكومة ولاية الجزيرة ان توقيع مذكرة التفاهم مابين ولاية الجزيرة ومنظومة الدفاعات الصناعات الدفاعية تعد الخطوة الاولي في الطريق الصحيح من حيث الشراكة في المجالات الصناعية والزراعية والانشاءت للبنية التحتية وتطوير المشتشفيات والصرف الصحي ومنظومة الدفع الالكتروني وذلك بتسخير امكانيات واستغلال موارد الطرفين لمواطن الولاية هو المكسب الحقيقي والذي حجب طيلة سنوات حكم العهد البائد مما اثر ذلك علي الكتير من مناحي الحياة علي مواطن ولاية الجزيرة التي قدمت ولم تأخذ حتي الان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: