مقالات وتحقيقات

وليد الزهراوي يكتب.. محافظ مشروع الجزيرة من الفشل الى الفتنه

سرى ليلا

وليد الزهراوي

محافظ مشروع الجزيرة من الفشل الى الفتنه

والموسم الصيفي بالجزيرة يواصل رحلة الفشل المتوقعه..
عروة صيفية تكمل بوادر الفشل الذي ظهر في الشتاء المنصرم..
قنوات الري بالمشروع لاندري من يتحكم فيها..
العطش قتل قمح الشتاء في الموسم الماضي..
وزارة الري تقول انها جاهزة لري ضعف مساحة الجزيرة المزروعة من القمح..
تصريحات كذبتها اصوات وضجيج الوابورات التي حولت المشروع من الري الانسيابي إلى الري بالطلمبات..
تتوالى نكبات العطش بالجزيرة بينما يفيض النيل؟
اكثر من سؤال يدور ماذا يريد قادتنا الجدد من الجزيرة واهلها؟
والي لايحرك ساكن ( لابهش ولابنش)..
ورئيس مجلس إدارة جل علمه كرسه للعمال الزراعيين..
وثالثة الاسافي نجدها في محافظ المشروع الذي اتانا يجرجر اذيال الفشل ليرميها في الجزيرة..
من اين اتى هؤلاء؟؟
الكنين صديق والمرزوق.. ومالذي يحيكونه تجاه الجزيرة وأهلها؟
اجندة من ينفذون؟
ونخرج من هذه الاسئلة لأنها اسئلة ليست للإجابة..
ونترك الكنين وفشله الذي يعلمه راعي الضأن في الخلاء وادركته العذراء في خدرها..
ونترك رئيس مجلس الادارة الذي دعم القانون الجديد ثم وقف ضده عندما وجد منصبه في كف عفريت ان تمت اجازته..
ولكن كيف لنا ان نترك رأس الفشل الذي الم بالمشروع وهو السيد عمر مرزوق.. ولنترك من جاء به ومت رشحه لمنصب المحافظ بالرغم من سيرة الفشل العطرة..
ولنمسك بالموسم الشتوي الماضي الذي عمل الرجل على افشاله مشتركا مع وزارة الري..
بداية من التمويل حيث عمل على ازاحة البنك الزراعي الذي كسب خبره في هذا المجال لكن الرجل عمد إلى تجاهل البنك والموسم يقترب وذهب ليبحث عن ممول جديد لجهة ان هذا البنك مؤسسة كيزانية صرفه وجب مقاطعتها كما يشاع!!
ثم عاد للبنك مجرجرا اذيال الخيبه عندما لم يجد من يموله في نهاية شهر أكتوبر..
وواصل مرزوق عناده ومناطحته للبنك وفشل في تمويل الموسم الصيفي..
واشتركت معه الري في خيبة العروة الحالية..
والرجل يمضي وكانه في حرب مع المشروع واهله ليدعم القانون الجديد والذي يجعل من المزارع اجيرا في مزرعة الدولة..
ولم يكتفي بذلك بل ظهر على قناة سودانية 24 في برنامج دائرة الحدث ليتحدث عن حرم القرى بالجزيرة واراضي أهل الجزيرة..
عجبي لهذا الرجل ولجراته ودعوته للاسراع باجازة قانون الفتنه بالجزيرة..
مرزوق يريد ان يكون راعي فتنه تجعل اللبيب حيران بالجزيرة..
يريد تفعيل احدى مواد القانون الجديد قبل اجازته..
من انت يامرزوق؟
هل انت هيئة الاراضي ام وزارة التخطيط العمراني ماشانك وحرم القرى؟
هذا المرزوق استخف كثيرا بالجزيرة واهلها لذا وجب في وضعه في سلة المهملات وان يذهب لمزبلة التاريخ غير ماسوفا عليه فالرجل عندما لم يجد من يحاسبه على فشله بات يسعى للفتنه في أرض الجزيرة ويستبيحها.. ولكن ليعرف ان لم يردعه حكام الولاية فشعبها سيعرف كيف يرد عليك ايها المرزوق..

ولنا عوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: