الأخبار

وفاة نقيب شرطة بالمباحث عقب قبضه على المتهمين في جريمة قتيل بحري

الخرطوم : أوراق بريس

علمت (السوداني) عن وفاة النقيب شرطة “حسن صالح ” والذي يتبع لمباحث بحري، بعد ساعات من فك طلاسم جريمة قتل الشاب “مازن الجيلي” و قبضه على المتهمين في البلاغ، إثر وعكة صحية مفاجئة.

وكان الفقيد قد قطع وعداً مع السيد مدير شرطة ولاية الخرطوم والمباحث المركزية أن يتم تسديد البلاغ في الخامسة عصر اليوم الأربعا، مع فريقه البحثي وأوفى بوعده.

وأصيب بحسب رواية مقربين له، عقب أداء واجبه بإعياء وإرهاق شديدين، في ظل إصابته المزمنة بداء السكري.

ويُعد النقيب “صالح” من ضباط المباحث الاكفاء، وله خبرة طويلة في العمل الشرطي، وكان آخر عمل له فك طلاسم قضية قتيل “بحري” التي هزت الرأي العام السوداني، في زمن قياسي” من وقوع الجريمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: