مقالات وتحقيقات

مصعب الشريف ابواياد يكتب.. شوط إضافي؟

غيرتي علي الوطن
بقلم مصعب الشريف (ابواياد)
شوط اضافي؟
منذ ان تولي حمدوك مقاليد الامور بمجلس الوزراء
واصبح اسبشل ون في السودان
ويعمل جاهد ليل نهار لرفع معاناة الشعب وتسهيل عيش المواطن وانتعاش الاقتصاد الوطني
من حدت التضخم
ورفع السودان من قائمة الدول الراعيه للإرهاب واعفاء ديون السودان
وهيكلة الوزارات والهيئات الحكومية
والمضاربه بالدولار الأمريكي
وتحديد سعر صرف موحد
وسياسة جديده
وتعويم الجنيه السوداني
ومحاربة كوادر المؤتمر الوطني
والزج بهم إلى السجون والاحراش
ومن ثم كون لجنة سميت بإزالة التمكين
لمعرفة المزيد من أموال كوادر المؤتمر الوطني التي هي أموال الشعب
والمؤتمرات التي تدفع بالسودان
الي التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية
كل هذه الأشياء حتماً سيأتي اكلها يوما ما
ولكن الشعب السوداني شعب لايري مصلحة وين ولا يري الي الخطط طويلة الاجل
همه الاول والاخير خطه قصيرة الاجل
توفير له العيش والغاز والخدمات الأخرى
لابد ان نكون شعب فاهم متفهم للوضع الاقتصادي المتهالك من قبل النظام المباد والتأني في إتخاذ القرار
والذي يعمل حمدوك لاصلاحه كل هذه الأشياء
لاتأتي بين ليله وضحاها لابد من الصبر ومن بعده سياتي الفرج لامحالة
لكن يظل المتربصين والمرجفين هم الذين يعطلون عجلة التنمية
بوضع القراقيل التي تعيق سير المهام التي اوكلت له
دكتور عبدالله ادم حمدووك فخر السودان
صاحب الانجازات التي تشهد له الدول قبل المجي الي السودان كان محل اهتمام كتير من الدول
كان بامكانه ان يعمل في الدول التي كان يعمل بها ولكنه ابن بلد ووطني
في المقام الأول اختار ان يمثل السودان خير تمثيل وفضل العيش الرغد الذي كان يتمتع به والفلل والفارهات وناطحات السحاب ولكنه فضل العيش مع أبناء جلدته السودان
واصبح مفخرت الثوره الذي يوما ما سيلمع نجمه ويسطع
المشاريع التي تعطلت
في عهد الانقاذ
هو الان يعمل لاصلاحها وبداية الغيث قطره
توقف خط السكة الحديد بورتسودان الخرطوم خبر دليل وشاهد
وبرنامج ثمرات الذي يعول كل الاسر المتعففه السودانيه
فكر وافكار لم نشهدها من قبل الحكومات
التي مرت علي حكم السودان
لازال يعمل وما خفيه كان اعظم
والايام ستكشف لنا الكثير والمثير وتفصح لنا
فقط نعمل لاصلاح خراب ثلاثين سنة
وبالتأكيد سيتسهل يوما ما ويري النور
اصلاح اداري كبير في الدوله يعمل من اجله
لذا نترك له مساحه وحيز من الزمن واذا زمنه لايكفي نضع له زمن بدل الضائع كما يعمل في كورة القدم
ظني في هذا الرجل كبير وحلمي وحلم شعب السودان كبير
باجماع كل المواطنين يعولون عليه كتير في رسم خارطة مستقبل السودان الجديد وتصحيح مسار الثورة
والنهوض بالسودان والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدم وفق خطي حثيثة ورصينه
و افضل وفق دراسة حديثة تاتي ثمارها في القريب العاجل
كثر النقد علي الفترة الانتقالية
وما ألت اليه حال الشعب السوداني
ولكن كل بأونه أتي
فقط مسالة زمن ليس الا
اي فترة تأسيس تمر بمراحل صعبه وعصيبه
تأسيس دوله
وهي منهاره اقتصاديا محتاج لهيكله ونظم حديثة وهذا ياخذ زمن طويل جدا
علي الرغم من النظام السابق كان مهيمن ومسيطر علي مفاصل الدولة
دون علم ودراسه
الشخص المناسب في المكان المناسب
لنعبر حاجز الزمن
ونرتقي بالخدمات التي يقدمونها الي المواطن فقط نعمل علي روح الفريق الواحد
يحتاج العمل الي اصلاح اداري واخلاقي وكفاءات عاليه
من التخصصات لتكون حكومة تنقراط وكفاءات ترتقي إلى العالمية والتطور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: