مقالات وتحقيقات

مصعب الشريف ابواياد يكتب.. تسعة طويلة إلى أين؟

غيرتي علي الوطن
بقلم مصعب الشريف
ابواياد
9 طويله إلى اين؟
كثرت جرائم النهب والسرقة والسطو بصوره كبيره ومزعجه جدا
مما ادخلت الخوف والرعب والرهبه في نفوس المواطنين والمقيمين
الاسباب والحلول
وفي عهد الفتره الانتقاليه ازدات بشده هل هي من صنع حزب
ام شباب جرفهم الزمن واصبحو مرغمين علي فعل هذه الجرائم من اجل اكل العيش
ام الضايقه المعيشة التي فرضت عليهم هذه المعاناة
ولهم مأرب اخري
ماتجري احداثه داخل العاصمة الخرطوم وخارجها
ام هم شباب افرزتهم الثوره واصبحو خارج الدوله وقطاع طرق وخارجيين عن القانون
وراء هذه العصابات سر لايعرفه الا لمن انتماء لهم
لابد من التحقيق
مع من يقعو في قبضة الحكومة
وهي قادره علي التحقيق ومعرفة الهدف الذي من اجله اتو هؤلاء
وماهو دور الحكومة متمثله في المجلس العسكري ودائرة الامن
حفظ الامن والسلم والسلام
من واجبات المجلس العسكري
وزارة الداخلية وجهاز الأمن القومي
والي متي هذا السكوت المخيف والذي يروح ضحيته كل يوم مواطن كريم من أبناء هذا الوطن الجميل
وهاهو دور القانون الرادع لتخفيف من حدة الجرائم المتكررة بصوره مزعجه
أشياء لم نسمع بها الا بعد مجي ثورة ديسمبر المجيده الثورة التي حلم بها كل مواطن بان ينعم بالحرية والعدالة والمساواة والكرامة وعزت النفس
اصبح ذليل ومهان ومن قبل الخارجين عن القانون
لابد من توفير الامن والامان للمواطن لتستقيم الحياة ويعيش الشعب في حاله من الطمأنينة والامان رغم ضيق العيش وضنك الحياة لايمكن ان نفقد الامن والامان والحياة الكريمة
وفرو واحده علي الاقل الامن من واجبات المجلس العسكري
والحياه والسخاء والرخاء من مجلس الوزراء
الهلع كان من السلع الغذائية والخدمات الاخري كان في السابق او قبل فتره
لكن الان اصبح الشغل الشاغل هو كيف تعيش امن في بيك ومكان عملك وانت في الشغل والشارع العام واماكن الترفيهية
كل هذه من اهم الأشياء حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: