مقالات وتحقيقات

د. خليفه شلعي هباني يكتب.. إفادات حول مؤتمرات الحكم والاداره


شهدت الساحه السودانيه عدد كبير من المؤتمرات ، مؤتمرات الحكم والاداره وقد شهدت العديد من الولايات والمحليات قيامها وقد امها جمع كبير من المهتمين الذين قدموا اوراق متعدده في جوانب متصله بهذه القضيه بالاضافه لعدد من القيادات الاهليه والمجتمعية والدينيه وقد حظيت باهتمام كبير وقد جاءت معبره الي حد ما عن مطلوبات المرحله القادمه و ايضا متباينه في أهدافها لتعدد التوجهات والأفكار ولكن عبرت بشكل واضح في موضوع الدوله الفيدراليه واعتقد أن هذا اهم جند رفع في هذه التوصيات وذلك لمعالجة القضيه الاساسيه في قضايا الحكم إذ شهد السودان ازمه موروثه تمتد جذورها الي فترة الحكم الاستعماري واستمرت خلال فترة الحكم الوطني بعد الاستقلال ازدادت التعقيدات لاسباب عده منها السياسيه والاجتماعيه والثقافيه والاقتصاديه والامنيه وبسبب الأطماع والتدخلات الاجنبيه والمحليه والإقليمية والأخطاء في الإجراءات والمعالجات واتساع نطاق النزاعات والحروب بصورة اثرت علي مجمل الأوضاع في البلاد وكل هذه التداعيات كانت نتيجة عدم وعي النظم الوطنيه منذ الاستقلال علي البلاد بمظالم أهلها التي تتمثل =
1/ مركزية الحكم والاداره
2/ خلل المشاركه في السلطه
3/ التوزيع الغير عادل للثروه
4/ التنميه غير المتوازنة
لقد أدت هيمنة المركز الي خلق بؤر وصراعات في مناطق مختلفه في الغرب والشرق والوسط وفي النيل الازرق وجنوب كردفان.
واعتقد أن هيكلة الدوله لابد أن تقوم علي نظام فيدرالي استيعابا للمشاكل والصراعات واستجابة لحقوق كافة الولايات أو الأقاليم وذلك بإعطاء كافة الحقوق فيما يتعلق بالسلطة والثروه وارساء كل القيم التي تتعلق بالمعايير السياسيه التي تعمل علي تأسيس نظام ديمقراطي يعبر عن طبيعة التفاعلات السياسيه والاجتماعيه والثقافيه وتحقيقا للحاجات الاساسيه في مجالات التنميه الاقتصاديه والاجتماعيه وان تكون حلا موضوعيا لقضايا السودان المتشابكه والمتداخله والمعقده والتي أثرت علي التعايش السلمي مما عمق في الأزمات وقاد الي المواجهات والتمردات مما ادي الي تأسيس نضال جهوي مناطيقي وهذا الأمر يدعوا الجميع الي التوافق حول النظام الفيدرالي لإيجاد صيغ مفاهيميه لمفهوم الوطن ومحدداته ومهدداته والنظام الفيدرالي يعمل علي تأمين سيادة الدوله ووحدتها وسلامة أركانها وذلك من خلال إعطاء كافة الحقوق وانهاء المفاهيم التي تعبر عن التهميش والحكم الذاتي وحق تقرير المصير والحكم الفيدرالي يعني اعتماد كافة الحلول الجذريه وليست المؤقته من خلال الاستجابه لكافة المطالب لاهل الولايات كما يعمل علي تقزيم دور المركز وتقليل هدر الموارد الاقتصاديه وتحجيم الصراعات حول المركز والتوافق علي حكومه رشيقه لايزيد عدد الوزراء عن خمسه وانهاء كافة مظاهر التغول علي السلطات والفساد الإداري وانهاء كافة مظاهر السمسره والابتزاز السياسي والاقتصادي
الولايات وحدها تقرر في شئونها ومعالجة قضاياها ووضع دساتيرها والتوافق علي معالجة اشكالاتها بعيدا عن هيمنة المركز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: