مقالات وتحقيقات

عبدالوهاب السنجك يكتب.. جبناهم فزعة بقو لينا وجعه

(خمة نفس)

عبدالوهاب السنجك

جبناهم فزعة بقو لينا وجعه
سألوه.. مالك يازول انت اليومين ديل شكلك مهموم وشايل الدنيا في راسك ..اجاب متحسرا الوجع راقد وانا موجوع علي حالي وحال البلد وكمان الوجع راقد علي الناس الجبناهم فزعة بقوا لينا وجعة ، ولعبوا بالبلد لعبة شليل وينو اكلوا الدودو شليل وين راح اكلوا التمساح ، بس قولوا لي جماعة التمكين ووجدي صالح كان في الخرطوم ولا في الولايات بقولوا في كلام الطير في الباقير والله بقينا زي الاطرش في الزفة لا يسمع ولا يتكلم بشوف الحاصل وما قادر يعمل حاجة.
لجان تفكيك نظام (30) من يونيو في الولايات تقف توصياتها وقرارتها عند اللجنة العليا المركزية بالعاصمة في الوقت الذي تجتهد تلك لاجل كشف الفساد والتجاوزات في كثير من المواقع الحساسة ، وعدم منح صلاحيات للجان تفليك النظام البائد في الولايات بلاعلان ما توصلت اليه من حقائق وارقام للراي العام يجعل من تلك تحت قبضة اللجنة العليا المركزية بالعاصمة لتبقي التوصيات والقرارات (مردومة ردم عندهم )
وقد كنا نتوقع تحرك لجنة تفكيك النظام المركزية للولايات واعلان مؤتمراتها الصحفية لكشف ما توصلت اليه تلك اللجان من حقائق غير انها فضلت التمركز بالعاصمة القومية من دون توضيح اسباب مقنعة للمواطنين ، فالكثيرين يرون بأن لجنة وجدي صالح لم تعمل علي تفكيك صواميل الولايات حتي الان مما سيجعل رموز النظام البائد في حالة من الراحة التامة ليعملون علي تنظيم صفوفهم مرة ثانية وهم اصلا متواجدين داخل الدواوين الحكومية متقلدين اعلي المناصب الادارية والمالية وغيرها واخطر من ذلك الاجهزة الاعلامية المرئية والمسموعة والاراضي والاستثمار
فالوقت يمضي بسرعة وربما تنفجر الشوارع مرة ثانية باعلانها ثورة تصحيحية نتيجة للتباطئ الذي تسير عليه الاوضاع في البلاد كافة .
وكل ذلك محسوسا و ليس بالغريب علي لجنة تفكيك نظام (30) يونيو التي تري لم يحن الوقت بعد لاعطاء فرصة للولايات لاعلان مؤتمراتها الصحفية لتوضيح ما لديها من قرارات و توصيات حيث قدمت لنا الدعوة الرسمية في ولاية الجزيرة -وسط السودان- لنكون حضورا في الزمان والمكان المحددين للمؤتمر الصحفي ولم تمر ساعات الا دفع لنا بقرار التأجيل من دون توضيح الاسباب ، فقال قائل (لجنة التفكيك المركزية قد تكون غير راضية من اداء لجان الولاية او متخوف من اسئلة الصحفيين المباغتة او انها عايزة (تقشر) بأنجازات لجنة تفكيك نظام العهد البائد بالجزيرة ،عشان كده تم الغاء المؤتمر الصحفي) وهو الذي كان مواطني الولاية في اشد الشوق له لما للولاية من خصوصية وهي التي شهدت ابان النظام البائد الكثير من التجاوزات الادارية والمالية بالاضافة بالتلاعب في المخططات السكنية والزراعية فتقارير المراجع العام بالولاية اوضح ماهو يتطلب المحاسبة و المسألة القانونية التي تقود مرتكبيها للوقوف امام ساحات المحاكم .
وحتي لا يتحسر المواطن بقوله (جابوهم فزعة بقوا لينا وجعة ) وتضيع اماله بعد ان قدم ثورة شهد لها العالم بالسلمية اقتلعت نظام فاسد حكم البلاد بقوة السلطة المطلقة لمنسوبية علي لجنة تفكيك نظام (30) يونيو المركزية اعطاء مساحة للجان الولايات لتوضيح ما لديها حتي لا تتعرض للنقد المباشر وغير المباشر .


خمة نفس..
……الي ولاية الجزيرة من المسئؤل من توزيع القطعة (816) مربع (313) غرب حي والمجذوب المقترح مدرسة تعويضات لكمبو
..
..خمة نفس..
الي لجنة تفكيك نظام (30) يونيو في ولاية الجزيرة ..لا نري ولانسمع… ولا نتكلم ..الي متي !!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: