الأخبار

بتكلفة(11) مليون يورو التشغيل التجريبي لصومعة غلال الجزيرة.

مدني : عبدالوهاب السنجك

وصف د.جبريل ابراهيم وزير المالية الاتحادي انشأ صوامع الغلال في السودان هي من الخطوات المهمه والمتقدمة للدفع لزيادة الانتاج الزارعي وذلك لما يكفينا ويكفي جيرانا مضيفا لدي الاحتفال بتدشين التشغيل التجريبي لصومعة الغلال ببركات محلية محلية ودمدني الكبري بولاية الجزيرة -وسط السودان- التي بلغت تكلفتها (11) مليون يورو بسعة تخزينة (100)الف طن ما يعادل مليون جوال مضيفا لابد لنا من انتاج طعامنا من الداخل سوف نعمل علي زراعة مليون فدان من القمح العام القادم مؤكدا بشراء القمح بسعر مجزي اضافة للذرة وذلك من اجل العدل مابين المزارعين وطالب جبريل بزيادة والتوسع في زراعة القطن قائلا” نحن سنكون في زيارات للانتاج وليس للكلام وعلينا بالسير قدما من اجل الانتاج”
وقال والي ولاية الجزيرة د.عبدالله ادريس الكنين بان التحول هو مرحلة من مراحل الثورة وتشيد صومعة غلال في ولاية الجزيرة حدث غير عادي مما يؤكد اهتمامها بالاكتفاء الذاتي.
واكد الفريق ركن عبدالمحمود حماد مدير شركة زادنا للاستثمارات العالمية بان علاقة السودان بدولة تركيا هي من العلاقات الاستراتيجية والتي تجسدت الان في انشاء صوامع من ضمنها صومعة بركات بسعة (100) الف طن اضافة لصومعة عبود في محلية المناقل بسعة تخزينة (200)الف طن موضحا بانه تمت زراعة (10)الف فدان من القمح في الموسم الماضي والاتجاه للتوسع في ذلك الموسم الشتوي القادم واشار عبدالمحمود بان تشيد مثل هذه الصوامع سوف يفتح المجال الوظيفي والفني لكثير من الشباب والعمالة الفنية المهرة مؤكدا بان سوف يتم افتتاح الميناء البري في ولاية الجزيرة في سبتمبر القادم والذي يعد من اكبر المواني البرية في السودان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: