مقالات وتحقيقات

د. محمد عبدالله كوكو يكتب.. الصوفية

سيكون حديثنا اليوم عن اكبر الحركات الدينية الاسلامية…والحديث عنها ليس بالامر السهل نسبة لكثرة المراجع العربية والانجليزية وكثرة الاراء حول هذا التيار العريض فنسال الله الاعانة والتوفيق. التعريف: التصوف حركة دينية انتشرت في العالم الاسلامي عقب اتساع الفتوحات وازدياد الرخاء الاقتصادي كردة فعل مضادة للانغماس في الترف الحضاري مما حمل بعضهم على الزهد الذي تطور بهم حتى صار طريقة مميزة مغروفة باسم (الصوفية) اذ كانوا يتوخون تربية النفس والسمو بها بغية الوصول الى معرفة الله بالكشف والمشاهدة لا عن طريق التقليد او الاستدلال . التاسيس وابرز الشخصيات: * قيل الصوفية من الصوف لاشتهارهم بلبسه وقيل من الصفة اي صفة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقيل من الصفاء وقيل من الصف الاول. * ابو سعيد الخراز يقول الصوفى صفى ربه قلبه نورا ومن دخل في عين اللذة بذكر الله. *ابو محمد الجريري يقول :التصوف هو الدخول في كل خلق سني والخروج من كل خلق دني. * ابوبكر الكتاني يقول :التصوف خلق فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الصفاء * جعفر الخلدي يقول: التصوف طرح النفس في العبودية والخروج من البشرية والنظر الى الحق بالكلية. * الشبلي يقول: التصوف بدؤه معرفة الله ونهايته توحيده. * بشر بن الحارث يقول :الصوفي من صفا قلبه لله • القشيري صاحب الرسالة القشيرية يقول: الورع ترك الشبهات ومن شخصياتهم المشهورة: * رابعة العدوية وقد جمعت بين الزهد والحب اي ما يسمونه بالعشق الالهي كما انها ساهمت في اثراء الادب الصوفي. *ابراهيم بن ادهم ترك الملك والسلطان واقبل على الزهد والتصوف * سفيان الثوري من العلماء الزهاد يقول:الزهد في الدنيا هو قصر الامل وليس باكل الخشن ولبس العباء * ذو النون المصري من مدرسة الزهد اول من مهد لظهور مذهب المعرفة في التصوف حيث يقول: عرفت ربي بربي ولولا ربي لما عرفت ربي. *ابو القاسم الجنيد يقول: التصوف هو ان يميتك الحق عنك ويحييك به. *ابو يزيد البسطامي وقد روي عنه انه ذهب الى رجل مقصود مشهور بالزهد فشاهده يرمي ببصاقه تجاه القبلة فانصرف عنه قائلا : هذا غير مامون على ادب من اداب رسول الله فكيف يكون مامونا على ما يدعيه. *ابو حامد الغزالي الملقب بحجة الاسلام درس في المدرسة النظامية ببغداد وله مؤلفات كتيرة منها (تهافت الفلاسفة) و(المنقذ من الضلال) واهمها (احياء علوم الدين)ويعتبر الغزالي رئيس مدرسة الكشف في المعرفة ومن جليل اعماله هدمه للفلسفة اليونانية وكشفه لفضائج الباطنية * ابوالحسن الشاذلي وهو صاحب الطريقة الشاذلية ومن اقواله:اننا لننظر الى الله ببصائر الايمان والاتقان فاغنانا بذلك عن الدليل والبرهان *الاقطاب الاربعة وهم: عبدالقادر الجيلاني واحمد الرفاعي واحمد البدوي وابراهيم الدسوقي وسياتي الحديث عنهم *اجلت الحديث حاليا عن الحلاج ومحي الدين بن عربي لان لهم مدرسة مختلفة (مدرسة وحدة الوجود و رئيسها محي الدين بن عربي . الافكار والمعتقدات: • يعتقدون بان الدين حقيقة وشريعة والشريعة هي الظاهر من الدين وانها الباب الذي يدخل منه الجميع والحقيقة هي الباطن الذي لا يصل اليه الا المصفون الاخيار. * لابد في التصوف من التاثير الروحي الذي لا ياتي الا بواسطة الشيخ الذي اخذ الطريقة عن شيخه * لابد من الذكر والتامل وتركيز الذهن في الملا الاعلى واعلى الدرجات لديهم هي درجة الولي. * ضرورة الالتزام بما امر به الشرع يقول التستري: اصول طريقنا سبعة: التمسك بالكتاب والاقتداء بالسنة واكل الحلال وكف الاذى وتجنب المعاصي ولزوم التوبة واداء الحقوق. * يقول ابو الحسن الشاذلي :اذا تعارض كشفك مع الكتاب والسنة فتمسك بالكتاب والسنة ودع الكشف ويقول اذا لم يواظب الصوفي على حضور الصلوات الخمس في الجماعة فلا تعبا به *يقول البسطامي :لو طار رجل في الهواء فلا تغتروا به حتى تنظروا كيف تجدونه عند الامر والنهي وحفظ الحدود واداء الشريعة. * يقول الغزالي: لو رايت انسانا يطير في الهواء ويمشي على الماء وهو يتعاطى امرا يخالف الشرع فاعلم انه شيطان • يتحدث الصوفيون عن العلم اللدني الذي يكون في نظرهم لاهل النبوة والولاية كما كان ذلك للخضر عليه السلام * مقام الفناء يقول القشيري : من استولى عليه سلطان الحقيقة فني عن الخلق وبقي مع الحق. ومقام الفناء تتراوح فيه تصورات السالك بين قطبين متعارضين هما التنزيه والتجريد من جهة والحلول والتشبيه من جهة اخرى. درجات السلوك: *المقامات وهي المنازل الروحية التي يمر بها السالك ولابد للانتقال من جهاد وتزكية • الاحوال: انها النسمات التي تهب على السالك فتنتعش بها نفسه لحظة خاطفة ثم تمر تاركة عطرا تتشوق الروح للعودة الى تنسم اريجه * الاحوال مواهب والمقامات مكاسب ويعبرون عن ذلك بقولهم (الاحوال تاتي من عين الجود والمقامات تحصل ببذل المجهود * اول درجات السلوك حب الله ورسوله ودليله الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم الاسوة الحسنة ثم التوبة *الورع ان يترك السالك كل ما فيه شبهة الزهد وهو ان تكون الدنيا على ظاهر يده وقلبه معلق بما في يد الله. *التوكل يقول التستري هو الاسترسال مع الله على ما يريد * المحبة يقول الحسن البصري علامة المحبة الموافقة للمحبوب والتجاري مع طرقاته في كل الامور والتقرب اليه بكل صلة * الرضا وهو ان يكون قلب العبد ساكنا تحت كم الله عز وجل. *طرق الصوفية كثيرة جدا ومعروفة الجذور الفكرية والعقائدية: * ان المجهادات الصوفية ترجع زمن سحيق في القدم من وقت ان شعر الانسان بحاجة الى رياضة نفسه ومغالبة اهوائه. • لا شك ان ما تدعو له الصوفية من الزهد والورع والتوبة والتوكل واالمحبة والرضا هي من امور الاسلام التي حث على التمسك بها والعمل من اجلها. …. * ما وصل اليه بعض الغلاة من الحلول والاتحاد انحدرت من مصادر دخيلة على الاسلام وينقل عن الغزالي وغيره من علماء الصوفية انتقادهم لهؤلاء الغلاة ….هذا باختصار شديد لكنه غير مخل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: