مقالات وتحقيقات

د. محمد هاشم الحكيم يكتب.. جهل_اردول_وضعف_حمدوك تهجدالترابي_ولوم_حمدوك تبرئةاردول_وادانةالبشير


بعد سجن العديد من عضوية لجان المقاومة في قضايا فساد ؛ ظل الثوار المؤمنين بالشفافية في حالة ترقب جازمين باقالة د. حمدوك لاردول بعد استدعائه العلني ؛
بل ضجت الاسافير بخبر الاقالة لأنهم متأكدون منه ؛
حتى تفاجأوا بمهزلة بيان صيغ على عجل ليس فيه حتى توجيه تهمة او تأكيد تحميل شخص للمسئولية !

لقد ضاعت ملايين الدولارات باسم القراي ووزير التربية في طباعة مناهج ضاربة مضمونا وشكلا وهوية ، بها سرقات تهد بلدا ومخالفات شرعية وقيمية تسييء لأمة ؛ ولم تتم محاسبة أحد!

لقد ظللت اقرا عن تلف ادوية ب ١١ مليون دولار متمنيا أن يكذب الخبر ولا اسمع نفيا او ادانة او محاسبة!

فهل هذه سياسة #حكومةقحتحمدوك؟
ترك المفسدين بلا عقاب ؟

#تهجد_الترابي
افتخر المرحوم حسن الترابي يوما بعد مفاصلته للبشير انهم كانوا اذا افسد مسئول يعاملوه بفقه السترة حتى لا يستغل الفساد “اعضاء الاسلام والتنظيم” ، ثم بعد ان يوبخوه ويتحلل من المظلمة يعاقبوه بأن يأمروه بقيام الليل والصوم والعمرة ووو ، وذلك خشية الفضيحة على التنظيم ؛ الشيء الذي رفع من عدد المفسدين الذين عدهم الترابي ببضع في المائة يعني اقل من تسعة% في وقت اعلنوا ان عضوية الوطني خمس مليون سوداني ؟ !

ما حدث من #توبيخالمحبينولوم_العشاق من د. حمدوك صاحب السلطة التنفيذية للسيد مدير المعادن، القادم من حمل السلاح بلا خبرة إدارية في مرفق حكومي – الأستاذ مبارك اردول- في قضية فساد إداري ، كانت لتمر كغيرها لولا أن فضحتها الصحافة ، ظهرت فيها مخالفة كل اللوائح من رجل و وزير يديران مصدر دخل السودان الاول – الذهب – يدل على ضعف حمدوك الذي تجلى انه لا يمتلك صلاحية ان يقيل مفسدا او يعنف مخطئا تشوبه شبهة فساد وافساد كبيرة لنفسه ولغيره.
يؤكد ما جرى ان مطبخ قحت الذي يتخذ القرارات اصبح لا يفرق بين بهار الكبسة وخلطة الكراميل ؛ لأننا كلنا نعلم عدم قدرة “الزعيم المؤسس” على تجاوز قحت واخواتها في اتخاذ القرارات ، وبل “الفارات”

ويؤكد جهل اردول بكل الإجراءات الشفافة التي تمنع شكل الفساد الذي جرى .

ما جرى يكشف عوار وزراء المحاصصة الذين جاءت بهم الكوتة وعلو الصوت وكثرة الجوطة ، وصورهم في الاعتصام او رصاصة اطلقوها على الجيش يوما ما .

في كل الأحوال اردول اما مفسد – وهذه مستبعدة لأنه قام به في العلن – او جاهل؛
فكيف يجلس رجل يدور بين مفسدتين تكفي رائحة احداهما لاقالة او استقالة اجدع راس من منصب كهذا في حكومة تحترم نفسها !
البندول لا يعالج ورنا سرطانيا ، والطلاق بتاع بنات الرجال!

لقد ادين البشير بتهمة انه لم يورد الشيك في المالية لانه جتء باسم شخص
وهل يختلف هذا مع مكالبة اردول بصيغة صارمة للشركات النغلوبة على أمرها الدفع خلال ٢٤ ساعة بلا رجاء او دلال وامتبوا الشيكات بي اسم فلان !
من الذي سيحاسب فلان اذا سرقها لنفسه ، او غمت لي غيرو شوية ،
بل من الذي سيعرف اذا سرق منها او ترك ، ولم ابعد اردول الاموال الضخمة من المراجع العام او ميزانية الدولة؟

ما حدث دلالة على جهل اغلب المسئولين القحاتة الجدد والذين يحتاحون لخمس سنوات لفهم الدولاب الحكومي و عشر سنين لفهم ما يجري قبل ان يفعلوه ويتجنبوه .

#حمدوك_resend
ارسل حمدوك نفس رسالة الترابي في بريد المفسدين ” لن نحاسبكم، لن نقيلكم لن نسجنكم ، يكفيكم منا لوم المحبين وهمس العشاق ”
اما عضو لجنة المقاومة بالنيل الازرق فاذا أفسد يسجنوه ، واردول والوزير يلوموه !

طبعا كاني اشاهد بعض مستشاري حمدوك وجداد قحت يضحك له قائلا ” والله برضو يا سعاتك احسن من فساد الكيزان .”

هل سلوك الكيزان هم سقف طموحكم في الحكم؟

اذا لماذا ثرتم عليهم ؟

محمد هاشم الحكيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: