الأخبار

خلافات داخل الحركة الشعبية بجنوب السودان والخرطوم تصدر بيانا

الخرطوم :أوراق بريس

أندلعت مواجهات مسلحة إثر خلافات بين الحركة الشعبية بدولة جنوب السودان ، وذلك في الحدود المتاخمة للسودان ، وأفادت الأنباء بأن عدد السيارات ذات الدفع الرباعي المدججة بالاسلحة دخلت مدينة المقينص السودانية .

في الاثناء أصدرت وزارة الخارجية السودانية بيانا عبرت فيه عن ما بحدث في جنوب السودان .

نص البيان التالى:-

بيان حول تطور الأحداث داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان بالمعارضة SPLM/IO
السبت ٧ أغسطس 2021 م

– تعرب حكومة السودان الانتقالية عن بالغ انشغالها تجاه الخلافات التي حدثت داخل الحركة الشعبية بالمعارضة SPLM/ IO والتي تطورت إلى مواجهات مسلحة في المناطق المتاخمة لحدود السودان وذلك صباح السبت ٧ أغسطس ٢٠٢١م.

– تؤكد حكومة السودان أن هذه الأحداث المؤسفة لا تصب في مصلحة السلام، وأنما تزيد الأوضاع تعقيداً وبالتالي تزداد معاناة مواطني جنوب السودان الذين يتوقون لتحقيق السلام الشامل في جميع أنحاء بلادهم.

– تدعو حكومة السودان كافة أطراف النزاع الحالي للتوقف الفوري عن المواجهات المسلحة والبحث عن السبل السلمية للتعبير عن انشغالاتهم الداخلية في الحركة الشعبية بالمعارضة وعدم الانجراف تجاه الحروب التي لا تخدم أحداً.

– تؤكد الحكومة السودانية أن اتفاقية السلام المنشطة والالتزام بتنفيذ بنودها هي الطريق الأوحد لاستدامة السلام والاستقرار في جنوب السودان وبالتالي يعتبر الخروج عنها أو محاولة مخالفة بنودها خروج عن الطريق الصحيح لعملية سلام جنوب السودان.

– بناءً عليه، تؤكد حكومة السودان انطلاقاً من علاقتها الثنائية المتميزة مع حكومة جنوب السودان والروابط الكبيرة بين البلدين وشعبيهما الشقيقين، واستناداً على رئاستها للدورة الحالية للإيقاد على دعمها غير المحدود لاتفاقية السلام المنشطة وضرورة الالتزام ببنودها، كما تؤكد على موقفها المحايد تجاه جميع الأطراف بغية تحقيق السلم والاستقرار في جنوب السودان باعتباره هدفاً استراتيجياً للحكومة السودانية لآثاره المباشرة على أمن وسلامة السودان والمحيط الإقليمي.

– كذلك تؤكد حكومة السودان على أنها تراقب الأوضاع عن كثب في مسرح الأحداث باعتباره متاخم للحدود الجنوبية للسودان وانها سوف لن تسمح لأي نشاط مسلح داخل الأراضي السودانية من أي طرف ضد الآخر.

– أخيراً، تدعو حكومة السودان جميع الأطراف لتغليب مصلحة مواطني جنوب السودان ووقف أي مواجهات مسلحة أو حتى تصريحات سالبة تزيد من حدة المواقف، وأن تسعى هذه الأطراف للتوصل إلى حلول تراعي فيها مصلحة جنوب السودان وشعبه.

الناطق الرسمي – وزارة الخارجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: