مقالات وتحقيقات

د. محمد عبدالله كوكو يكتب.. التوظيف السياسي السيئ

الميكافليون عندهم الغاية تبرر الوسيلة ..فهم في سبيل الوصول لغاياتهم يستخدمون اقذر واخبث الوسائل ولو سالت الدماء انهارا….وما يحدث الان في الجزيرة خير مثال لذلك..الجزيرة التي احتضنت كل قبائل السودان وكانت الام الرؤوم لهذه القبائل جميعاوانصهرو جميعا في بوتقة واحدة ولا يسال اهلها عن قبيلة هذا وجهة هذا وعاشوا في امن وسلام لم يعرف العالم المتحضر له مثيلا ستظل عصية على مثل هذا التوظيف السياسي السيئ الارعن الساذج رغما عن اعتلاء هذا الفكر السياسي على مفاصل مؤسساتها السياسية والاقتصادية والعلمية ظهر اخيرا اصحاب الايدلوجية الحاقدة على المجتمع وارادوا ان يزرعوا الفتنة بين ملاك الارض والعمال تطبيقا لنظريتهم التي فشلت في تربتها التي زرعت فيها ….فعقدوا مؤتمرات الحقد والكراهية ووعدوا بنزع الحقوق من اصحابها وهذا يؤدي للدمار والخراب وفقد الامن والامان والاستقرار….واذا كانت هنالك مشكلة فيجب الا يستغللها اي حزب سياسي ليحقق بها مكاسب سياسية رخيصة وانما يكون الحل قانونيا وليس سياسيا ..واقولها بصراحة ان اي حزب منبوذ ليس له قواعد يريد ان يخلق له قواعد عن طريق زرع الفتن وسفك الدماء فلن يجني الا مزيدا من البوار والكساد..لا مجال لاي كسب سياسي عن طريق زرع الفتن وسفك الدماء فافهم يا هذا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: