الأخبار

الحكومة تحرم (3) فئات من تلقي دعم برنامج “ثمرات”

الخرطوم :أوراق بريس

كشف مسؤول برنامج دعم الأسر السودانية (ثمرات) عن استبعاد وزراتي التنمية الاجتماعية والمالية، لثلاث فئات من المجتمع السوداني من دعم برنامج ثمرات.

وتعمل الحكومة الانتقالية من خلال هذا البرنامج على تحويل نقد مالي غير مشروط ليغطي 80% من المواطنين السودانيين مستهدفا 32.6 مليون نسمة.

وقال مفوّض عام مفوضية الأمان الاجتماعي والتكافل وخفض الفقر بوزارة التنمية الاجتماعية، عز الدين الصافي في تصريح لـ(الموجز السوداني)، الأحد، إن الفئات التي حرمت من البرنامج، هما السودانيين بدول المهجر، والموظفين الذين يتبؤون وظائف قيادية بالدولة والمقتدرين.

ويقدّم البرنامج دعمًا مباشرًا للأسر بواقع خمسة دولارات للفرد بسعر الصرف السائد ببنك السودان المركزي ويعتمد المبلغ الكلي المقدم للأسر على عدد الأفراد.

وأقر الصافي بوجود تحديات ووصفها بـ”الكبيرة” تواجه ثمرات وتنقسم إلى جزئيين الشق الأول إداري والثاني قانوني، ونوه إلى ان الإداري في عدم تعيين مدير عام لبرنامج ثمرات، بجانب اعتماد نظام الدفع التقليدي في إيصال الدعم للمستحقين، من خلال التعاقد مع ديوان الذكاة.

وأشار إلى تغيير نظام الدفع من تقليدي إلى إلكتروني بناء على الاتفاق الذي تم بين الحكومة وصندوق النقد الدولي، بالتالي أصبحت المساعدات تصل إلى مستحقيها عبر الدفع النقدي عبر البنوك أو الموبايل.

وقال الصافي إن التحدي القانوني، يتمثّل في كيفية التواصل والتعاقد مع الجهات المنفّذة للبرنامج (شركات الاتصالات) بسبب ضعف شبكات الاتصالات، وأضاف ” بالرغم من التحديات التي واجهت البرنامج خلال الفترة الماضية لكننا نجحنا في الوصول إلى (338) أسرة سودانية تسلمت مستحقاتها نقداً حسب تعبيره.
نقلا عن صفحة السعادة بالفيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: