الأخبار

رئيس الاتحاد العام للشباب المسيحي ..الحكومة الانتقالية تتعامل بعدم الجدية في حماية الحريات الدينية

مدني..عبدالوهاب السنجك

قال اسامة سعيد موسي كودي رئيس الاتحاد العام للشباب المسيحي في ولاية الجزيرة -وسط السودان- بان الحكومة الانتقالية تتعامل مع الحقوق والحريات الدينية بعدم الجدية وخاصة فيما يتعلق بالمسيحيين وذكر اسامة بانه لا توجد نيه صادقة في اجراءات تصديق الكنائس في البلاد مؤكدا باستمرار المضايقات من قبل اجهزة الدولة خاصة من المخابرات العامة ضد المسيحيين ، مشيرا بانه تعرض للاعتقال في فبراير الماضي لمطالبتة بتصديق كنيسة في محلية شرق الجزيرة والحصاحيصا و لم تتم الاستجابة لتلك الطلبات التي مازالت في دوائر حكومة ولاية الجزيرة وادارة الاراضي ، وطالب اسامة بمراجعة القوانين المتعلقة بالحريات الدينية وقانون وزارة الشئؤن الدينية والاوقاف فيما يختص بتصديق دور الكنائس اضافة بتكوين ادارة خاصة لشئؤن الكنائس في وزارة الشئؤن الدينية والاوقاف قائلا”يجب علي الدولة المساواة مابين المسلمين والمسحيين في الخدمات التي تقدمها الوزارة “مطالبا بتعين اساتذة للتربية المسيحية في المراحل الدراسية اضافة لمراجعة الممتلكات الخاصة بالاوقاف المسيحية التي صادرها النظام البائد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: