مقالات وتحقيقات

ياسر الفادني يكتب.. الراجل أفجخي بصلة !

⤵️ من أعلي المنصة

✍️ ياسر الفادني

الراجل أفجخي بصلة !

الراجل افجخي بصلة قبل مايبقي أصلة! مثل سوداني يشجع فرض دكتاتورية النساء علي الرجال ويضع واقعا جديدا للجنة تفكيك تمكين قوية وعجفاء ضد الرجل ، ولعل هذا المثل متدوال عند السودانيات في الونسه العامة ، هو طبعا يندرج في خانة الأمثال الهدامة التي تفكك الأسر وتبني حائط صد متين بين الرجل والمراة …

الرجل في السودان( تعبان والله)(فاجخنوا ) من فوق ومفجوخ من تحت ، من فوق فجخة حكومة حمدوك التي كل يوم في عهدها نري الاسعار في تزايد سريع كل يوم تزيد سعر سلعة بل كل ساعة والرجل هو الذي يكتوي بنيران هذه الفجخة ليس المرأة …. المراة كل ما تفعله وتقول له : جيب عليك الله وهات والرجل قل مايسمع (هاك) و الفجخة من تحت…. هي فجخة الزوجات حفظهن الله لكن فاجختننا فجخة حارة والذي يريد أن يري الفجغة ويعرفها تماما فليفجخ طماطم وينظر إليها!….

وللفجخ انواع فجخ بالكلام وصرف التعليمات ولا مناص لك إلا أن تقول حاضر….حاضر …ويمكن أن تغيرها بجدا مرة او مرتين….! والنوع الثاني هو( تحمير العين) ولوية الخشم جانبا إذا لم يكن الكلام مسموحا به في لحظة من اللحظات….. ونوع ثالث استعمال بعض الاسلحة التقليدية والتلويح بها مثل الكنش ،الكمشة الخ وهذه الاسلحة تستعمل في حالة (رأس الرجل قوي) دي غايتو سامعنها ساكت ! … جاء رجل إلي صاحب مكتبة وقال له اريد أن أشتري كتاب (الرجل سيد المراة) فقال له صاحب المكتبة هذا الكتاب تم مصادرته بقرار شخصي من رئيس الجمهورية ! فالحمد الله كلنا في الهوا سوا…

وزير العدل في بلادي بارع جدا في سن القوانين ومنذ أن تقلد وزارة العدل سن قوانين بالكوم والغي قوانين ومواد في قوانين عديدة فلماذا لا يسن لنا قانونا يسميه قانون العنف ضد الرجال ؟ ويكون مادة (الفجخ) جريمة يعاقب عليها القانون ؟!وإلا سوف يحدث كما حدث لراجل مفجوخ أشتري لزوجته كلبا فعضاها حتي ماتت وجاء عدد كبير من المعزيين من الرجال من كل حدب وصوب فاستغرب أحد جيران المتوفية وقال لزوجها : ماشاء الله ناس كتار (عزة جد) ! فرد زوج المتوفية ضاحكا وقال له :ديل دايرين إشتروا الكلب !

التحية للمراة السودانية وهي التي تلد وهي التي تربي وهي التي تصنع الرجال وهي التي تعلم وتدرس وهي امنا وخالتنا وعمتنا ونفتخر بذلك فاقول طالما البلد كلها مفجوخة (افجخن ساي) … لكن براحة علينا….. وربنا يسهل لكل مفجوخ فجخة الخروف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: