مقالات وتحقيقات

د. محمد عبدالله كوكو يكتب.. الدعوة لعقد مؤتمر جامع لكل السودانيين دون اقصاء

الازمة السودانية تتفاقم يوما بعد يوم وحكومة الفترة الانتقالية عاجزة تماما عن تحريك الوضع نحو الافضل والمتتبع للحالة السودانية لا يمكنه بحال ان يتفاءل بمستقبل مشرق للبلاد لان الانقسامات بين ابناء الشعب تعقمت من اي وقت مضى نتيجة للاقصاء واثارة خطاب الكراهية مما يحول دون الاتفاق على مبادئ مشتركة بين السودانين فالسودان الان يواجه خطر التقسيم وعلى الشعب السوداني تفويض الفرصة على اعدائه ولا يتم هذا الا بجلوس جميع السودانيين في مؤتمر جامع دون اقصاء لحزب او تيار او جماعة بما في ذلك المؤتمر الوطني الذي يشكل قوة سياسية ضاربة في خارطة البلاد السياسية مع ضرورة محاسبة من تثبت ضده تهمة فساد …فالازمة السودانية لن تحل في اطار ثنائي جزئي اقصائي وانما في الاطار القومي الجامع لذلك فاننا نطالب بقيام مؤتمر جامع للتوافق السياسي تحت رعاية رئيس مجلس السيادة ونائبه لحل مشاكل البلاد الاقتصادية والسياسية. ان الاستمرار في نهج الاقصاء سيقود الى تفتيت السودان الى دويلات ضعيفة وفاشلة لذلك لابد من البحث عن مشروع وطني جديد عبر حوار خلاق يستوعب التطلعات المشروعة لكافة الاقاليم ويضمن العدالة والمساواة والانصاف وجماعية المشاركة في السلطة وهذا لن يتحقق الا عبر حوار حر وشفاف يشارك فيه الجميع يقود الى دستور يكون بمثابة عقد اجتماعي بين كل اهل السودان ….ولابد من الاعتراف باخطاء الماضي والتجاوزات التي حدثت وتحدث الان كمدخل للتصالح والتعافي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: