الأخبار

وزارة الري المتهم الأول في فشل الموسم الزراعي بالجزيرة

خاص:أوراق بريس

توقع عدد كبير من المراقبين والمهتمين بشأن الزراعة بمشروع الجزيرة أن تنتج عن السياسات المتبعة بالمشروع فشل كبير لموسم العروة الصيفية الحالي وإن لم يكن الخريف بالمستوى المطلوب فإن المجاعة تهدد البلاد.
وقال المزارع عثمان بابكر خوجلي ل”اوراق” أن مشكلة المشروع في الري وأن فشل هذا الموسم تتحمله وزارة الري وليس إدارة المشروع التي يقع على عاتقها التنظيم، وأضاف عثمان أن السوء الذي تدار به قنوات الري هو المتسبب الأول عن ضياع هذا الموسم والموسم الشتوي الفائت، فقنوات الري الترع لم تحدث لها صيانه وتجديد منذ سنوات وكذلك الكباري، وأردف خوجلي بقوله الترع أصبح عرضها متر بعد أن كانت خمسة أمتار، فلايوجد سعة تخزينية للمياه ( ابوعشرين بقى أكبر من الترعة) وبحسب خوجلي هذه الوزارة عاجزة عن واجباتها وموظفيها لايراهم المزارع الا عند جباية الضرائب.
ويحمل عدد كبير من المزارعين وزارة الري ووزيرها مسؤولية فشل العروة الصيفية، ويتساءل المزارع ياسر المنصوري بقسم للمسلمية عن أموال إعمار مشروع الجزيرة أين ذهبت؟ ولما لم تستقل في تهيئة قنوات الري؟ ويحمل ياسر إدارة المشروع ووزارة الري تبعات إهمالهم لمواعين الري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: