الأخبار

محمودعبدالجبار يدعو لحل الحكومة ولجنة إزالة التمكين

الخرطوم :أوراق بريس

قال محمود عبدالجبار رئيس كتلة الخلاص الوطني والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية أن المواطن السوداني بات لايستطيع الحصول على حياة كريمة والأمر بات يعد من سابع المستحيلات.. ويقول عبدالجبار أن السبب في ذلك الإجراءات الاقتصادية المتخذه، من قبل الحكومة خاصة
اتفاقية حمدوك مع صندوق النقد الدولي غير المعلنة وهي سياسات مدمرة يدفع ثمنها المواطن شظفا في العيش.
وأضاف عبدالجبار أن عجلة الاقتصاد توقفت تماما، وآمال
الشعب السوداني معلقة بال 30 من يونيو لتغيير الوضع الراهن.

وأعلن عبدالجبار عن عدة موجهات أولها إيقاف الاتفاقيات التي ابرمتها حكومة حمدوك مع صندوق النقد الدولي
وثانيها حل حكومة حمدوك لأنها فشلت، والموجه الثالث معرفة مكان الأموال التي حازت عليها لجنة إزالة التمكين وهي غير معلومة المكان مابين المالية والتمكين،
وأقر بضرورة حل لجنة إزالة التمكين لأنها تحولت إلى دولة داخل الدولة، وأصبحت تمثل خطر على البلد واساءت لسمعة السودان وابعدت الاستثمارات وحلها واجب وطني.
كما طالب بتعليق العمل بالوثيقه الدستورية، وختم عبدالجبار تصريحاته بقوله
إذا لم يستجيب حمدوك سيفعلها الجيش،
ودعا المواطنين للاعتصامات في الكباري، في الثلاثين من يونيو،
ولم يتردد في مطالبته بإلغاء القرار القاضي بإلغاء سعر صرف الدولار الجمركي، والذي ضاعف معاناة المواطنين حتى بات
تلاتين يونيو فجر الخلاص بيد حمدوك أو الجيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: