الأخبار

أعوان ”المخلوع” وراء تشظيّ مكوّنات الثورة ويتحرّكون من مؤسسات الدولة – ،،


قال وزير الصناعة والتجارة السابق مدني عباس مدني، إنّ خطط الفلول لاستهداف الثورة نجحت في الإطاحة بوزراء مشبعين بالتغيير، بينهم إبراهيم البدوي وأكرم التوم ومدني عباس.
وجزم الوزير السابق في تصريحاتٍ لصحيفة الحراك السياسي الصادرة، الخميس، بعدم وجود ربط بين أزمة الخبز وإعفائه من الوزارة.
وتابع” التشكيل الوزاري الجديد لم يكن موجهًا لشخصٍ”.
وأشار مدني إلى استهداف الفلول لتجمّع المدنيين والحاضنة السياسية من داخل مؤسسات الدولة”.
وأوضح بأنّ محاولاتهم تكلّلت بالنجاح في تشظيّ القوى الثورية وإضعاف الحاضنة.
وأبان مدني عن عدم سعادة قوى محلية وأخرى خارجية بنجاح الثورة والإطاحة بنظام المخلوع.
وشدّد مدني على ضرورة تماسك قوى الثورة ووحدتها في مواجهة تحديات الفترة الانتقالية، مؤكّدًا عدم خروجهم من الحاضنة السياسية.
وقال” تجمّع القوى المدنية لم يخرج من تحالف قوى الحرية والتغيير، وموجود بالمجلس المركزي، ولكنّ كانت لها مواقف ناقدة للمجلس المركزي”.

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: