الأخبار

لن نسمح لأي طرف ثالث ببث الشائعات حول المنظومة الأمنية – ..


الخرطوم: ..
شدد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة على عدم الإلتفات للشائعات التي تستهدف وحدة المنظومة الأمنية مؤكداً إنسجامها وتماسكها وعملها لأجل هدف واحد.

وقدم البرهان تنويرا اليوم الأربعاء بالقيادة العامة لقوات الشعب المسلحة ،،بحضور الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي وقائد قوات الدعم السريع، وأعضاء المكون العسكري بمجلس السيادة ورئيس هيئة الأركان ونوابه ومدير المخابرات العامة ، لقادة الوحدات والأفرع والضباط برتبة العميد فما فوق فى القوات المسلحة والدعم السريع.

وقال “أن القوات المسلحة والدعم السريع على قلب رجل واحد للمحافظة على أمن الوطن والمواطنيين ووحدة التراب وأنهما بالمرصاد للعدو الذى يسعى إلى تفكيك السودان وشرذمته مؤكداََ أن القوات المسلحة والدعم السريع يدُ واحدة قوية لحماية الفترة الإنتقالية وإحداث التحول الديمقراطي المنشود داعياََ إلى ضرورة تحقيق الوحدة السياسية لكل السودانيين”.

واضاف البرهان “لن نسمح أبداً لأي طرف ثالث يعمل على بث الشائعات وزرع الفتن بين القوات المسلحة والدعم السريع” وشدد على الإهتمام بتطوير القوات المسلحة والدعم السريع والعمل على المزيد من إحكـــام التنسيـق على كل المستويــات وتحسيــــن الوضـــع المعيشي للفـــرد العسكـــري حتى يتفرغ لأداء مهامه وواجباته على الوجه الأكمل”.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة حرصه على تحقيق السلام الشامل والوصول إلى إتفاق وطني مرضي عبر الحوار مع رفقاء الكفاح المسلح الذين لم يلحقوا بركب السلام.

من جهته دعا الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالى قائد قوات الدعم السريع للقضاء على الشائعات التي تستهدف وحدة وتماسك القوات المسلحة والدعم السريع في مهدها والحرص على تحصين هذه القوات من الأغراض الضارة.

وقال ” هدفنا واحد ولدينا مسؤولية تاريخية في الخروج بالبلاد إلى بر الأمان، وأن الأعداء ينتظرون تنافرنا وقتال بعضنا بعض”.

وأكد دقلو أن القوات المسلحة والدعم السريع يمثلان قوة واحدة تتبع للقائد العام تأتمر بأمره، مجدداً تمسكه بإحداث التحول الديمقراطي في البلاد.

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: