الأخبار

إيطاليا تقرر وقف إلزامية ارتداء الكمامات في الهواء الطلق اعتبارا من 28 يونيو



نشرت في:

                تبدأ إيطاليا اعتبارا من 28 يونيو/حزيران وقف العمل بإلزامية وضع الكمامات في الهواء الطلق، حسب ما أعلن الاثنين وزير الصحة روبرتو سبيرانزا، في خطوة تهدف إلى الرفع التدريجي للقيود المرتبطة بجائحة فيروس كورونا. وستفتح الحانات والمطاعم وصالات العروض أبوابها جزئيا لأول مرة منذ ستة أشهر. فيما سيعرض رئيس الوزراء ماريو دراغي على البرلمان خطة الإنعاش الضخمة بقيمة 750 مليار يورو التي أقرها الاتحاد الأوروبي في تموز/يوليو لفائدة بلاده.
            </p><div>

                                    <p>أعلن وزير <a target="_self" href="https://www.france24.com/ar/أوروبا/20210325-إيطاليا-العثور-على-أكثر-من-29-مليون-جرعة-من-لقاح-أسترازينيكا-مخزنة-في-مصنع" rel="noopener"><strong>الصحّة الإيطالي</strong></a> روبرتو سبيرانزا في حسابه على موقع فيس بوك مساء الاثنين أنّ بلاده، وهي إحدى الدول الأوروبية الأكثر تضرّراً من جائحة <a target="_self" href="https://www.france24.com/ar/أوروبا/20210312-فيروس-كورونا-غالبية-مناطق-إيطاليا-تدخل-حجرا-صحيا-جزئيا-جديدا-بدءا-من-الاثنين" rel="noopener"><strong>كوفيد-19</strong></a>، ستنهي العمل اعتباراً من 28 حزيران/يونيو الجاري بإلزامية وضع الكمامات في الهواء الطلق.

وقال سبيرانزا في منشوره على موقع التواصل الاجتماعي إنّه “اعتباراً من 28 حزيران/يونيو، سننهي العمل بإلزامية وضع الكمامات في الهواء الطلق”.  وأضاف أنّ هذا القرار سيسري في المناطق المصنّفة “بيضاء” أي حيث يتفشّى الفيروس بوتيرة بطيئة. وحالياً كل إيطاليا هي كذلك باستثناء وادي أوستا، المنطقة الصغيرة الواقعة في شمال البلاد. 

وأتى إعلان الوزير بعدما وافقت على هذا الاقتراح “اللجنة الفنية-العلمية” التي تقدّم المشورة للحكومة بشأن سبل مكافحة الجائحة. وكانت اللجنة خلصت مساء الاثنين إلى أنّ وضع الكمامات في الهواء الطلق لم يعد ضرورياً في المناطق “البيضاء”، ولكنّها شدّدت في الوقت نفسه على وجوب أن تكون الكمامة دوماً في متناول اليد في حال وجد المرء نفسه فجأة وسط تجمّع.

ووفقاً لتوقعات الخبراء فإنّ كلّ مناطق إيطاليا ستصبح بحلول 28 حزيران/يونيو الجاري “بيضاء”. وقبل أسبوع من هذا الموعد سجّلت إيطاليا الاثنين 21 وفاة و495 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة. وبعض مناطق البلاد لم تسجّل فيها أيّ وفاة.

وإيطاليا، أول دولة في أوروبا تفشّى فيها الفيروس في الربع الأول من عام 2020، سجّلت لغاية اليوم أكثر من 127 ألف وفاة بالفيروس من أصل 4.25 مليون إصابة به.

وفرضت إيطاليا وضع الكمامات إلزاميا في أكتوبر/ تشرين الأول عندما كانت البلاد في بداية الموجة الثانية من الجائحة وكانت السلطات تحاول الحد من ارتفاع الإصابات.

وبدأت حكومة رئيس الوزراء ماريو دراغي تخفيف القيود على نحو مطرد منذ أبريل/ نيسان إذ أعادت فتح أنشطة مثل المطاعم والحانات ودور السينما وقاعات اللياقة البدنية، وسمحت بحرية الانتقالات في أنحاء البلاد.

وكان وضع الكمامات أحد آخر القواعد التي لا تزال سارية، وسيظل وضعها إلزاميا في الأماكن العامة المغلقة. وتم تطعيم حوالي 26 في المئة من الإيطاليين تطعيما كاملا للوقاية من كوفيد-19 في حين تلقى نحو 52 في المئة جرعة واحدة على الأقل.

 

فرانس24/ أ ف ب/رويترز

            </div>

#إيطاليا #تقرر #وقف #إلزامية #ارتداء #الكمامات #في #الهواء #الطلق #اعتبارا #من #يونيو

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: