الأخبار

عضو بالسيادي يطالب بتسليم قادة الحركات الذين ارتكبوا جرائم بدارفور لـ(الجنائية)


الخرطوم ــ الصيحة
شدد عضو مجلس السيادة، الطاهر حجر، على ضرورة المصالحة الانتقالية دون مزايدة، وقال “هذا لا يعني التنازل عن تسليم من ارتكبوا الجرائم الكبرى في دارفور إلى المحكمة الجنائية دون استثناء حتى قادة حركات الكفاح المسلح”، وأضاف “أما الجرائم الأخرى سيحاكم فيها داخل البلاد”.

وطالب حجر، جميع مكونات الشعب السوداني بالتكاتف والتعاون لمجابهة التحديات التي تمر بالبلاد، وقال إن الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة تتطلب صبر المواطنين للعبور بالبلاد إلى مرحلة الاستقرار والتنمية.

وجدد حجر خلال مخاطبته، بمسرح “الشهيد الحسيني” في مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور، الدعوة لنبذ العنف والبعد عن الصراعات وتوحيد الصف الوطني، وعقد مؤتمرات الصلح بين مكونات دارفور لتعزيز السلام، وتحقيق التنمية المنشودة، داعياً قبيلتي الفلاتة والتعايشة إلى تحكيم صوت العقل ووقف الحرب.

وأوضح أن بند الترتيبات الأمنية سيتم الشروع فيه قريباً، مشدداً على أهمية إصلاح الأجهزة الأمنية وتكوين جيش واحد بعقيدة وطنية، وأشار إلى أن اتفاقية جوبا لسلام السودان عالجت قضايا البلاد المختلفة، وأعطت أبناء إقليم دارفور 40% من المشاركة في الخدمة المدنية، وأقرت الحكم الفيدرالي لمصلحة الأقاليم.

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: