الأخبار

قيادي سابق بالحرية والتغيير يرفض إجراء عملية لأحد مصابي الثورة

أوراق برس | متابعات
قالت منظمة مصابي ثورة ديسمبر، إن القيادي السابق بتجمع المهنيين، الذي يعمل مديراً لمستشفى المعلم، أحمد ربيع، رفض إجراء عملية لأحد مصابي الثورة بسبب نقص رسوم العملية ٥٥ ألف و۲۰۰ جنيهاً من إجمالي تكلفتها البالغة ۱٥۳ ألف جنيه.

واستنتكر خليل، بحسب صحيفة الجريدة، تعامل أحمد ربيع مع مصابي الثورة بطريقة لا تشبه الثورة، وأردف: (على الرغم من دفع تكلفة العملية بالكامل إلا أنني تفاجأت للمرة الثانية بتنويم المصاب بعد إخراجه من غرفة العمليات في عنبر عادي وأبلغت أحمد ربيع باحتجاجي على ذلك لأن راحة المصاب تهمني).

وقال مسؤول المكتب الطبي بالمنظمة مصطفى أحمد خليل، إن أحمد ربيع التزم في بداية الأمر باجراء العملية بالمبلغ الذي أودعناه في حسابات المستشفى إلا أنني تفاجأت باتصاله بي وطلبه مني أن أقوم بسداد بقية رسوم العملية، مادفع مدير صندوق القومي للتأمين الصحي للالتزام بسداد تلك الرسوم مهما بلغت تكلفتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: