معالم المدينة المنورة

لو نطق الثرى لقال شاهداً ؟ ولو تحدث التراب لروى لنا قصص وحكايات ؟ فما من متر…


لو نطق الثرى لقال شاهداً ؟
ولو تحدث التراب لروى لنا قصص وحكايات ؟
فما من متر او شبر على هذه الارض الطيبة الا ..
وتشهد لخطوات الحبيب عليه الصلاة والسلام ..
وقدميه الشريفتين وهو يتنقل بين قبور اهل البقيع ..

رحمهم الله ورضى عنهم جميعاً ..
ولنا ان نتخيل ولو بالاستشعار هذه الصور الذهنية ..
الرسول الحبيب عليه الصلاة والسلام يمشى هنا وهناك ..
يدعو لهذا ويترحم على هذا ويزور هذا ..
ويبكى على قبر هذا ..
فقد كان عليه الصلاة والسلام حريصاً على زيارتهم دائماً ..
وكيف لا ؟ وهو الاب الحنون والاخ العزيز والقلب الانسان
الذى يهتم لامته ويهتم بامرهم ويعمل من اجلهم فى الحياة وعند الموت بأبى هو وأمى فقد احتوى بقلبه الكبير قلوبنا جميعاً .. ولهذا بكته عيوننا واشتاقت له ارواحنا وتاقت له افئدتنا .. والسلام عليكم دار قوم مؤمنين وأتاكم ما توعدون غداً مؤجلون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد .. رواه مسلم

@ معالم المدينة النبوية @


Kan een afbeelding zijn van buitenshuis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: