الأخبار

وزيرا الصحة والثقافة والإعلام يؤديان القسم – وكالات

الخرطوم: وكالات
أدى القسم أمام رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان الدكتور عمر محمد النجيب وزيرا لوزارة الصحة الإتحادية والأستاذ حمزة بلول الأمير وزيرا للثقافة والاعلام ، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك ورئيس القضاء مولانا نعمات عبدالله محمد خير والأمين العام لمجلس السيادة الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف.

وقال وزير الصحة الدكتور عمر محمد النجيب، فى تصريح صحفي، عقب مراسم أداء القسم ، إنه يتحمل أعباء وزارة الصحة فى توقيت دقيق من عمر الثورة، موضحا أن الصحة تمثل عماد التنمية بالبلاد، وأن قضاياها متعددة ومتشعبة خاصة فى هذا الوقت الذى تمر فيه البلاد بجائحة كورونا.

وأضاف ان وزارته ستولي اهتماما خاصا بمكافحة جائحة كورونا، مشيرا إلى ضرورة توفير اللقاح وزيادة طاقة الفحص وحماية الكوادر الصحية العاملة في هذا المجال حتى تتمكن من تقديم خدمة آمنة للمواطنين.

وأكد وزير الصحة بذل كافة الجهود لتأهيل أقسام الطوارئ بمستشفيات البلاد وتوفير الرعاية الصحية الاولية التي تمثل العمود الفقري للعملية الصحية، فضلا عن العمل مع الجهات المختصة لسن التشريعات القانونية التي تكفل للمواطن الحق في الصحة والعلاج الى جانب مشاركة المواطنين في إدارة شؤونهم الصحية من خلال تكوين المجالس الصحية العامة والمجالس الصحية المحلية.

من جانبه اعلن وزير الثقافة والاعلام الاستاذ حمزة بلول الأمير ،التزامه بخدمة الشعب والعمل على إنجاح برامج الفترة الانتقالية، مؤكدا استعداده لبذل أقصى ما يمكن لتفجير الطاقات التى تتمتع بها البلاد.

وتعهد بلول بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة والاعلاميين والمثقفين لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة وتنفيذ برامج حكومة الفترة الانتقالية وذلك للعبور بالبلاد إلى رحاب التحول الديمقراطي.

وأعلن وزير الثقافة والاعلام استعداده للتعاون مع الصحافة الحرة حتى تؤدي رسالتها ودورها كرقيب على السلطة ومعبرة عن المواطنين، وقال إن وزارته ستولي اهتماما خاصا بالآثار السودانية والمعالم السياحية التى كانت على هامش اهتمامات الدولة فى السابق.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: