تقارير وتحقيقات

قوافل من الدعم السريع للولايات

 

 

تركت قوافل الدعم السريع للمتضررين بالولايات من كارثة السيول والأمطار ومساهمتها الفاعلة في مساعدة المواطنين في تخفيف آثار الكارثة، أثرا طيبا في نفوس المتضررين، وعكست الوجه المشرق لقوات الدعم السريع وقائدها الذي استجاب بسرعة لإغاثة مواطنينه والوقوف معهم ومساندتهم.

وفي الواقع في لاحظ الجميع حجم التجاوب من قبل المواطنيين بالولايات المتضررة مع هذه القوافل، مما خلق ارتياح ورضا خلال استقبال هذه القوافل وشكرهم لسرعة استجابة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي في توجيه هذه القوات بالوقوف مع المواطنيين المتضررين.

وقد حظيت قوافل الدعم السريع للولايات لمساعدة وإسناد المتضررين من كارثة السيول والأمطار التي ضربت أجزاء واسعة من البلاد، بتجاوب واسع من المواطنيين بالولايات.

وقد شكل الحضور الكبير لهذه القوات وتفاعلها مع قضايا المواطن، نقطة تحول وارتياح في نفوس المواطنين خلال استقبالهم هذه القوافل وشكرهم لسرعة استجابة الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي في توجيه قواته بالوقوف مع المواطنيين المتضررين.

وأعرب عدد من المواطنين المتضررين بمنطقة المناقل بولاية الجزيرة لحظة وصول القوافل عن ارتياحهم واطمئنانهم لوقوف الدعم السريع معهم في محنتهم، كما عبروا عن شكرهم للقائد حميدتي.

وقال المحلل السياسي والخبير في طب المجتمع الدكتور قرشي احمد محمد، إن قوافل الدعم السريع للمتضررين بالولايات هي عطاء مستمر و كانت حضورا فاعلا في هذه المحنة.

وأكد أن قطاعات واسعة من الشعب السوداني، امتدحت تواجد قوافل الدعم السريع في عدد من الولايات، تقوم بتقديم المساعدات للمتضررين في مناطق الكوارث. وتقدم خدمات في العمل الإنساني وهو دور مهم ظل الفريق حميدتي يطلع به لاسناد أجهزة الدولة الاخرى أيضا ،كما كانت له اسهامات واضحة وكبيرة في جبر الضرر عن الاسر ومواساتها في فقدان الأنفس والأموال والممتلكات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: