عاجل

مناشدات لتنظيم الوجود الأجنبي وإحكام ضوابطه

 

قال د.عاصم مختار الخبير في الشؤون السياسية أن إتجاه حكومة ولاية الخرطوم لتنظيم الوجود الأجنبي في البلاد إتجاه صحيح يدعم الجهود الجارية لضبط وجود الأجانب وتنظيم تواجدهم في السودان خاصة وأن هذه القضية أضحت تشكل هاجسا كبيرا للسلطات.
وأوضح د.عاصم أن الوجود الأجنبي غير المقنن أصبحت له تداعيات أمنية وصحية وإجتماعية وإقتصادية على المجتمع مبينا أن البلاد تعاني من ضائقة إقتصادية خانقة إنعكست على حياة الناس وأضاف “لذلك من غير المنطقي إستقبال الأجانب بصورة غير منظمة بإعتبار أن ذلك يشكل ضغطا على مجمل الخدمات المقدمة للمواطنين”داعيا إلى ضرورة العمل من أجل تنظيم الوجود الأجنبي حتى لايكون مدخلا لتزايد معدلات الجريمة وإنتشار المخدرات وظهور عمليات الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية. وقال أن مضابط الشرطة تكشف تورط الكثير من الأجانب في بعض الجرائم المنظمة وتهديد السلم الأهلي والمجتمعي.
وأشار الخبير في الشؤون السياسية إلى التقارير التي أوردتها منظمات الأمم المتحدة والتي توقعت فيها حدوث مجاعة في منطقة القرن الأفريقي. مما سيؤدي لنزوح أعداد كبيرة من السكان في هذه المنطقة. وناشد السلطات السودانية لأخذ الحيطة والحذر لمنع تسلل الأجانب نحو السودان. خاصة وأن البلاد تذخر بموارد طبيعية في مختلف المجالات. الأمر الذي سيجعلها قبلة أنظار لهذه المجموعات التي يتهددها الجوع داعيا إلي ضرورة تشكيل لجنة حكومية مصغرة لدراسة هذه التقارير الأممية ووضع المحاذير اللازمة لها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: