أخبار

وليد الزهراوي يكتب: “المناقل تغرق والحكومه تتفرج!!!”

 

سري ليلا

لك الله ياجزيرة الخير…

هذه الأرض المعطاءه التي مافتئت تعطي وتغذي وتسقي كل السودان..


المناقل بانسانها وارضها الطيبه اغرقتها السيول ورياح المؤامرة التي جعلت كل المواجر والترع تمتلئ عن بكرة أبيها لتنعدم اي وسيلة تصريف للمياه..

المناقل المدينه وكثير من قراها مسحتها وجرفتها السيول..

بات أهلها في العراء يفترشون الأرض ويلتحفون السماء..

المناقل في هذه الكارثه لم تجد من يمد لها يد العون الجميع يمارس فن الفرجه الممتع..
أهلنا في المناقل يعانون.. فلا كهرباء ولا ماء شرب ولا افران لتخبز.. ولا من يمد يد العون..
هذه الحكومه غير الراشده والرشيده كان الأمر لايعنيها..

المناقل يبدوانها لاتتبع لهذا الوطن المنكوب..

انسان الجزيره المسالم والطيب دايما يجد الاستحقار والاستخفاف من هذا الوطن المدعو السودان..
هذا الوطن الذي لم يعبأ بالمناقل وأهلها لايستحق ان تكون هذه الأرض جزء منه..

الحكومه الولائية والمركزية لم يكلفوا أنفسهم بزيارة للمناقل اللهم الا هذا المدعو الطاهر حجر..
وصل عبود ليتبرع بعشره مليون والبرهان في نهر النيل يتبرع باثنين ترليون..
وحميدتي يزورهم ليمطرهم أموالا وكان السيول لم تغذو سوى نهر النيل..
الحكومه تزور نهرالنيل وتغض الطرف عن المناقل وذلك لهوان أهلها عليهم..

سيقولون أن نهر النيل تنتج الذهب ونقول لهم الجزيره ومشروعها هم ذهب السودان الحقيقي.. سيقولون أن الدمار أصاب قرى نهرالنيل ودمرها بالكامل ونقول لهم نهر النيل وأهلها لم يعرفوا الاستقرار بقراهم ومناطقهم جميعهم يسكنون الخرطوم وباقي مدن السودان…

لابواكي على هذه الجزيره فليتشمر بنيها.. فلن يحك جسد الجزيره الا ظفر أبناءها..
فليكن لنا موقف واضح تجاه هذه الحكومه والدوله المزعومة..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: