الأخبار

متظاهرون على أبواب مجلس الوزراء.. الجيش يغلق ووزير الداخلية “يغرد” – ..


الخرطوم: ..
انطلقت نهار اليوم الخميس، تظاهرات مطالبة باسقاط حكومة الفترة الانتقالية والقصاص للشهداء، ووصلت إلى مقر مجلس الوزراء بالخرطوم.

ويوافق ٣ يونيو ٢٠٢١م الذكرى الثانية لفض الاعتصام من امام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة السودانية التي راح ضحيتها شهداء.

وتركزت على وسط الخرطوم في محيط مجلس الوزراء ومقر لجنة ازالة التمكين بشارع الجمهورية وكذلك شارع السيد عبدالرحمن.

وأعلنت القوات المسلحة عن اغلاق جميع الطرق المؤدية إلى القيادة اعتبارا من صباح اليوم الخميس الموافق ٣ يونيو ٢٠٢١م.

وأهابت القوات المسلحة في تعميم صحفي، بجميع المواطنين الابتعاد عن حرم القيادة العامة للقوات المسلحة، ونوهت المواطنين لإستخدام الطرق البديلة

وأكد وزير الداخلية الفريق أول عز الدين الشيخ باتخاذ وزارته كافة الترتيبات حماية المتظاهرين في مواكب ذكرى فض الاعتصام المزمع قيامها ظهر اليوم.

كتب الوزير، في تغريدة على “تويتر” صباح، الخميس، “تنتظم اليوم العاصمة وبعض الولايات الثالث من يونيو 2021م مسيرات في ذكرى فض الاعتصام نتطلع أن نقدم للعالم نموذجا للممارسة الديمقراطية المعافاة والسلمية لتضاف لرصيد الوعي المجتمعي السوداني”.

وأضاف “أكملت قواتنا في الشرطة كل ترتيباتها لهدف أساسي هو حماية وسلامة المشاركين وتأمين المرافق الاستراتيجية والحيوية.

وقال وزير الداخلية: “نثق في وعي الشباب والثوار في تفويت الفرصة على أصحاب الأجندة المغايرة وان يترجموا ثورة الوعي والمفاهيم بالتعاون مع إخوانهم في قوات الشرطة والأجهزة النظامية للخروج بتجربة مثالية”.

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: