الأخبار

بيان من مجلس الوزراء حول تفلتات الموكب ومقتل الشرطي – ..


بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من مجلس الوزراء

احتسبت قوات الشرطة السودانية اليوم الشهيد وكيل عريف عثمان حسين، الذي توفى إثر إصابته بطلق ناري في العُنُق من مجهول أثناء قيامه بواجبه المهني والوطني.

لقد خرجت جموع المواطنين اليوم لتُسمع صوتها وتنقل رسالتها التي وصلت إلى أسماع الحكومة كاملة غير منقوصة. وقد التزمت الحكومة بما أكدت عليه من حمايتها لحرية التعبير وحرصها على تأمين حق المواطنين في ممارسة حقوقهم.

وكانت الموجهات لقوات الشرطة والقوات النظامية أن تعمل على حماية المواكب وتأمين مساراتها، وتتعاون مع المنظمين في ذلك، وهو ما التزمت به قوات الشرطة ووجدت التقدير والإشادة.

لقد التزم المشاركون في المواكب الهادرة اليوم بسلمية التظاهر وبالمسارات المعلنة، وعبّروا عن رأيهم بكل حرية ومسؤولية وطنية، لكن ما أن تحرك الموكب الرئيسي من أمام مجلس الوزراء تجاه نقطته التالية على خط السير المُعلن، حتى ظهرت مجموعة متفلتة وقامت بالاشتباك مع القوات أمام المجلس والتي كانت تحت إشراف وكيل نيابة بحسب توجيهات النائب العام، وقذفتها بالحجارة وزجاجات المولوتوف في مفارقة واضحة لنهج السلمية الذي وسم مواكب الثورة السودانية، وانتشر أفراد هذه المجموعة بوسط الخرطوم، حيث استشهد الوكيل عريف شرطة عثمان حسين بطلق ناري مجهول المصدر.

يحتسب السيد رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة شهيد الشرطة والوطن، ويسألون الله أن يحسن إليه، ويجعله مع الصديقين والشهداء. وخالص التعازي لأسرة الشهيد وزملائه وكل قيادات وأفراد الشرطة السودانية.

حمى الله السودان وشعب السودان
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

إعلام مجلس الوزراء
٣ يونيو ٢٠٢١م

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: