الأخبار

ناقش “معاش الناس” .. تفاصيل لقاء هام بين حمدوك والحرية والتغيير – ..


الخرطوم: ..
التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء وفد من قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء في تصريح صحفي أن اللقاء كان مثمراً وجاداً أتاح الفرصة لمناقشة الراهن السياسي وتحديات الانتقال الديموقراطي، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية ومعاش الناس.

وأبان أن اللقاء تناول بالتفصيل طبيعة الأزمة مؤكداً أنها أزمة سياسية بالدرجة الأولي تتطلب تضافر الجهود والتعامل بكل الجدية والشفافية في القضايا والتحديات التي تواجه الفترة الانتقالية وضرورة الحفاظ على وحدة قوي الحرية والتغيير وضرورة فتح نقاش واسع وسط كل المكونات لتحصين هذا الانتقال وأضاف “شعبنا ينتظر مننا ذلك”.

وقال رئيس مجلس الوزراء أن اللقاء شكل فرصة طيبة حيث تم خلاله التوافق على ضرورة تطوير ميثاق الحرية والتغيير ليشمل ما استجد من قضايا وليعالج مجمل التحديات بفهم ضرورة التوافق مرة أخري على برنامج يوحد شركاء الفترة الانتقالية كحد أدني ويقود هذه البلاد إلى بر الأمان للوصول الى ديمقراطية مستدامة ترضي طموحات الشعب السوداني.

وأوضح القيادي بالحرية والتغيير د. كمال بولاد، أن اللقاء مع رئيس مجلس الوزراء يأتي في إطار وحدة جمع الصف واستكمالاً للقاءات التي بدأتها الحرية والتغيير مع كافة أطراف المرحلة الانتقالية، وأيضاً استكمالاً للمناقشات الشفافة حول مهام المرحلة الانتقالية.

وأبان أن اللقاء كان طيباً وممتازاً تم خلاله مناقشة عدة قضايا على رأسها مناقشة معاش الناس بالتفصيل مشيراً الى أن رئيس الوزراء قدم الكثير من القضايا المتعلقة بحلحلة هذه المشاكل في مناخ شفاف جداً، مضيفاً أن اللقاء ناقش أيضاً كيفية وحدة قوى الثورة لاستكمال المرحلة الانتقالية.

وقال د. بولاد أن اللقاء ركز على أهمية وحدة البلاد واستقرارها وأمنها وناقش كذلك كافة التحديات الماثلة، مؤكداً مواصلة هذه اللقاءات لمقابلة كافة ركائز المرحلة الانتقالية للعبور الى نهايات المرحلة الانتقالية بأمان .

من جانبه أوضح القيادي بالحرية والتغيير رئيس حزب الأمة القومي المكلف اللواء معاش فضل الله برمة ناصر في تصريح صحفي، أنه دار نقاش وطني خلال اللقاء تناول كل قضايا الواقع الراهن في السودان بشفافية وإخلاص وروح وطنية وتعاون وتحمل كامل للمسؤولية.

وأبان أن اللقاء تناول قضايا معيشة الناس والخدمات والأمن والاستقرار مشيراً إلى تطابق الرؤي في كيفية العمل مع بعض وكيفية المسيرية الجماعية لتحقيق مهام المرحلة الانتقالية .

وقال رئيس حزب الامة القومي المكلف أن رئيس مجلس الوزراء شدّد خلال اللقاء على ضرورة توحيد الكلمة وجمع الصف لتحقيق مهام هذه المرحلة العصيبة.

وكشف د. فضل الله برمة عن ميثاق جديد لتوحيد كلمة الحرية والتغيير وكل مؤسسات الفترة الانتقالية للتصدي لكل التحديات التي تواجه المرحلة الانتقالية، مشيراً إلى أن اللقاء خرج بعزم أكيد وتعاون صادق بأن قضايا الوطن والمواطن هي في حدقات العيون.

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: