الأخبار

⭕ نهائي دوري الأبطال.. معركة إنجليزية وصدام عربي في بورتو – ،،


العالم يترقب نهائي دوري الأبطال

سيكون ملعب دراغاو بمدينة بورتو البرتغالية، مساء السبت، مسرحًا لنهائي إنكليزي خالص لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يصطدم مانشستر سيتي بمواطنه اللندني تشيلسي.

وبينما يسعى مانشستر سيتي بقيادة الجناح الجزائري رياض محرز للتتويج بأول نجمة له في المسابقة، يخوض البلوز ونجمهم المغربي حكيم زياش المباراة لإحراز اللقب للمرة الثانية بعد 2012 عندما تغلبوا على بايرن ميونخ على ملعبه بركلات الترجيح.

كما ستكون المواجهة أيضا معركة تكتيكية شرسة ومثيرة بين مدربين متألقين هما الإسباني بيب غوارديولا، الفائز بالكأس في مناسبتين (2009 و2011) مع برشلونة، والألماني توماس توخيل الذي قاد باريس سان جيرمان للنهائي في 2020 لكنه خسر أمام بايرن 1-0 في لشبونة.

وللمرة الثالثة في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا، ستجمع المباراة النهائية بين ناديين إنكليزيين. ففي عام 2008، التقى تشيلسي مع مانشستر يونايتد بموسكو وانتهت المبارزة في صالح الشياطين الحمر بقيادة السير أليكس فيرغوسون بركلات الترجيح، فيما جمع نهائي 2019 بين ليفربول وتوتنهام على ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد وفاز فيه زملاء المهاجم المصري محمد صلاح بنتيجة 2-0.

كما ستكون هذه القمة الأوروبية الرياضية البارزة مناسبة مواتية لعودة الجماهير للملاعب، وسيحضر المباراة 16500 متفرج، أي ما يعادل ثلث سعة ملعب ”إستاديو دو دراغاو“.

صدام عربي في نهائي دوري الأبطال

وسيحظى الجزائري رياض محرز من جهة مانشستر سيتي، والمغربي حكيم زياش بصفوف تشيلسي، بشرف خوض نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في مسيرتيهما الكروية.

ويسعى محارب الصحراء إلى تدوين اسمه كثاني لاعب جزائري يفوز باللقب الأوروبي الأسمى بعد مواطنه رابح ماجر في 27 مايو1987 مع نادي بورتو. وفاز البرتغاليون يومها 2-1 على ملعب برايتر في العاصمة النمساوية فيينا، وسجل ماجر هدف التعادل 1-1 بالكعب مطلقًا اسمه على هذه الحركة الفنية حتى اليوم.

كما يطمح أسد الأطلس حكيم زياش للتتويج باللقب بقميص البلوز، وتدوين اسمه في سجلات المسابقة التاريخية.

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: