الرياضة

290 طفل متشرد ومتشردة بمدينة الفاشر



الفاشر 6-1-2022 (سونا)-  أظهرت نتائج مشروع المسح الميداني لحصر وتسجيل الأطفال المشردين بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور والذي أجرته الإدارة العامة للرعاية بوزارة الرعاية والتنمية الإجتماعية بالولاية بالتعاون مع منظمة اليونسيف عبر فرق عمل متخصصة من الباحثين الإجتماعين، أظهرت أن عدد المتشردين بالفاشر من الاطفال بلغ 290 متشرد من بينهم 56 متشردة.

 وقال مدير الإدارة العامة للرعاية الإجتماعية قباني سعيد كوكو في تصريح (لسونا) إن الهدف من اجراء المسح هو التعرف على اعداد الأطفال المتشردين لحصرهم وتسجيلهم وتوفير البيئة الامنة والصالحة لهم، بجانب لم شمل المنفصلين عن أسرهم وإعادة إدماجهم في المجتمع فضلاً عن إجراء التقصي التعليمي لالحاق الفاقد التربوي منهم بالمدارس بالمراحل التعليمية المختلفة ومحو أمية من فاتهم قطار التعليم.

وأضاف كوكو أن المسح هدف كذلك إلى تثقيف المتشردين صحيا وتبصيرهم بمخاطر الإدمان ومعالجة المدمنين منهم لافتاً إلى أن أعداد المتشردين ظلت تتأرجح حسب التحولات الاجتماعية في  كل مرحلة. وأكد على أن الظروف الإستثنائية التي شهدتها دارفور بصفة عامة وشمال دارفور على وجه الخصوص بسبب الحرب خلال العقود الماضية والتي تبعتها الظروف الاقتصادية السيئة قد خلفت العديد من الظواهر السالبة ، من بينها التفكك الأسرى الذي أدى إلى بروز ظاهرتي التشرد والتسول. وقال إن إدارته ستقوم بإجراء مسح ميداني لحصر الأطفال المتشردين بمحليتي كتم وكبكابية في المرحلة المقبلة نظراً لتزايد أعدادهم فيهما.

واستعرض كوكو الإنجازات التي حققتها إدارته في الفترة الماضية بالتعاون مع الشركاء والتي قال إنها تمثلت في إجراء مسح للأطفال المصاحبين لأماتهم بداخل سجن شالا الإتحادي والبالغ عددهم 8 أطفال بالتنسيق مع إدارة السجون والإصلاح بهدف معرفة أوضاعهم وتقديم المساعدة لهم علاوة على بحث السبل الكفيلة لتقديم الدعم النفسي والإجتماعي للنزلاء وأسرهم والعمل على توفير بيئة صالحة لهم بعد إنقضاء فترة السجن، كاشفا عن إستخراج أوراق ثبوتية ل300 طفل من الفئات الخاصة فاقدي الأبوين بالتعاون مع إدارة السجل المدني بالإضافة لكفالة 4 أطفال فاقدي الأبوين فضلاً عن لم شمل 9 أطفال مع أسرهم بمحلية كبكابية وولايتي جنوب وغرب دارفور .وأضاف كوكو أن إدارته قد تمكنت من كفالة 400 طفل من الأطفال في وضع الهشاشة بمحليات الفاشر وكبكابية وسرف عمرة والسريف بجانب تقديم الخدمات الإجتماعية للأطفال بمنطقتي طويلة وشنقل طوباي اللتين شهدتا أحداثا مؤسفة، علاوة علي إنشاء مراكز صديقة للأطفال بكل من معسكر زمزم للنازحين بالفاشر  وشنقل طوباي و طويلة وكبكابية و اللعيت بهدف تقديم الدعم النفسي والإجتماعي للأطفال بالمراحل التعليمية المختلفة والتوعية بكيفية حماية الأطفال، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والإجتماعي للأطفال في وضعية الهشاشة  كالعائدين والنازحين واللاجئين بمعسكرات النازحين بالفاشر وكرنوي وأمبررو والطينة.

وأشار إلى أن إدارته قد تمكنت كذلك من تدريب الباحثين الإجتماعيين وأئمة المساجد بشأن مبادرة سليمة الخاصة  بتوعية المجتمع بمخاطر ختان الإناث. وعبر كوكو عن شكر الوزارة وتقديرها للدعم المقدر الذي تقدمه منظمة اليونسيف لكافة أنشطة وبرامج حماية الأطفال ولكل الشركاء.

المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: