الأخبار

النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: عشرات الغارات الجوية على قطاع غزة وأكثر من 200 قتيل في أسبوع


نشرت في:

                أفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية وشهود أن سلاح الجو الإسرائيلي شن ليل الأحد الإثنين عشرات الغارات على قطاع غزة، لتبلغ أعداد ضحايا هذا الصراع المستمر منذ أسبوع أكثر من 200 قتيل.
            </p><div>

                                    <p>شن سلاح الجو الإسرائيلي ليل الأحد الإثنين <a href="https://www.france24.com/ar/الشرق-الأوسط/20210516-الأمين-العام-للأمم-المتحدة-يحذر-من-أزمة-لا-يمكن-احتواؤها-مع-تصاعد-العنف-بين-إسرائيل-والفلسطينيين" target="_self" rel="noopener"><strong>عشرات الغارات</strong></a> على قطاع غزة، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية وشهود في مناطق مختلفة من القطاع الذي أطلقت منه فصائل فلسطينية صواريخ على إسرائيل، لتبلغ أعداد ضحايا هذا الصراع المستمر منذ أسبوع أكثر من 200 قتيل.

وشاهد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية عشرات الصواريخ وهي تنفجر في أنحاء مختلفة من القطاع الفلسطيني، في حين اكتفى سلاح الجو الإسرائيلي بالقول في بيان مقتضب إن “مقاتلاته الحربية” تشن غارات على “أهداف إرهابية في قطاع غزة”.

وتابع الجيش الإسرائيلي إن طائراته قصفت “أهدافا إرهابية” بعد إطلاق وابل من الصواريخ من غزة على مدينتي بئر السبع وعسقلان الإسرائيليتين بعد منتصف الليل مباشرة.

ما وضع المستشفيات في قطاع غزة؟

                    <figcaption class="m-figure__caption"><span class="a-media-legend"/>                <span class="a-media-legend"/>            </figcaption></figure>
                </div>
</div>

وقال شهود إن الهجمات الإسرائيلية التي تركزت على ما يبدو على مدينة غزة قصفت طرقا ومباني أمنية ومعسكرات تدريب للمسلحين ومنازل.

ودوت أصوات الانفجارات في مناطق كثيرة من القطاع الفلسطيني خلال الليل.

ولم ترد حتى الآن تقارير عن إصابات بشرية على أي من الجانبين.

وتزايدت الدعوات الدولية إلى وقف إطلاق النار، غير أنه لا تلوح في الأفق أي علامة على نهاية لأسوأ قتال منذ سنوات بين إسرائيل وحماس التي تدير القطاع.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

            </div>

#النزاع #الإسرائيلي #الفلسطيني #عشرات #الغارات #الجوية #على #قطاع #غزة #وأكثر #من #قتيل #في #أسبوع

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: