الأخبار

أول امرأة تتقلد المنصب.. بثينه دينار تتسلم مهام الحكم الاتحادي – وكالات

الخرطوم: وكالات
تسلمت الدكتورة بثينة ابراهيم دينار وزيرة الحكم الاتحادي اليوم الأحد، مهامها من الوزير السابق الدكتور يوسف آدم الضي، كأول أمرأة تشغل هذا المنصب.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى جمع الوزيرين لتسليم دكتورة بثينة لمهامها ووداع الدكتور يوسف الضي الذي تم تكليفه وزيرا لوزارة الشباب والرياضة.

وأكدت الدكتورة بثينة ابراهيم دينار وزيرة وزارة الحكم الاتحادى عقب مراسم التسليم والتسلم مواصلة الاصلاح التشريعى للوصول لأمثل القوانين لقيادة المجتمعات.

وأشارت الى أهمية إنزال اتفاق جوبا على أرض الواقع، موضحة الإرادة السياسية التى دفعت للتوقيع على هذا الاتفاق مشيرة الى التحديات التى تواجه الوزارة فى ظل السلام.

وأكدت الوزيرة الدور الذى يمكن أن تبذله الوزارة فى معاش الناس وفى تحقيق الأمن والاستقرار المنشود، مشددة على ضرورة تقنين لجان المقاومة والتغيير فى الأحياء حتى تكون مقنعة للمواطنين.

وقال الدكتور يوسف أدم الضى الوزير السابق لوزارة الحكم الاتحادى إن اختيار إمرأة لتقلد هذا المنصب يعتبر انتصارا لثورة ديسمبر المجيدة وأن السلام يسير بقدميه، مشيراً الى الخبرات التراكمية للوزيرة.

وأكد أن تماسك لحمة الدولة يأتى من هذه الوزارة وأن دورها كبير بحسب ماحددته الوثيقة الدستورية، مبيناً أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً وأنها تسير بخطى ثابته وبكادر فاعل وقوى .

وأوضح الضى القوانين التى أصدرتها الوزارة بجانب القوانين التى امام وزارة العدل .

وحيا الأستاذ حسان صلاح كرار وكيل وزارة الحكم الاتحادي كفاح الشعب السوداني ، محييا دور المرأة في إحداث هذا التحول الكبير.

وتمني للوزيرين التوفيق فى مهامهما الجديدة، وأشار الى اهتمام الوزارة بالتدريب لكل الكيانات الناشطة فى مجال السلام، مضيفاً أن بالوزارة إرث كبير وتجربة كبيرة، مشدداً على ضرورة العمل كفريق واحد همه الوطن والمصلحة العامة.

وأوضح أنه لابد من الترتيب للمرحلة المقبلة ومواجهة التحديات الكبيرة التى تواجهها الوزارة، مؤكداً ان الإدارة الأهلية منوط بها حفظ النسيج الاجتماعى.

تجدر الإشارة إلى أن دكتورة بثينة تعتبر الوزيرة رقم (٤٧) للوزارة منذ تكوينها وأنها أول أمرأة تشغل هذا المنصب.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: