الرياضة

برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس يتمسكون بـ"الدوري السوبر" ويستنكرون تهديدات ويفا



نشرت في:

                دافعت أندية برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس السبت في بيان مشترك عن مشروع "الدوري السوبر" الأوروبي لكرة القدم رغم انسحاب تسعة أندية من أصل 12 منها أسست المشروع. وقالت إنها تعتزم "المثابرة في السعي لإيجاد حلول مناسبة، برغم الضغوط والتهديدات غير المقبولة من قبل ويفا".
            </p><div>

                                    <p>دافعت برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس السبت في بيان مشترك نشرته الأندية الثلاثة على مواقعها الرسمية عن مزايا<a href="https://www.france24.com/ar/رياضة/20210419-12-ناديا-أوروبيا-تطلق-دوري-السوبر-لمنافسة-دوري-أبطال-أوروبا-رغم-انتقادات-ويفا-وفيفا" target="_self" rel="noopener"><strong> الدوري السوبر الأوروبي لكرة القدم </strong></a>رغم <a href="https://www.france24.com/ar/رياضة/20210421-الأندية-الإنكليزية-الستة-تعلن-انسحابها-من-دوري-السوبر-الأوروبي-والمؤسسون-يحاولون-إعادة-الهيكلة" target="_self" rel="noopener"><strong>انسحاب تسعة أندية</strong></a> من أصل 12 التي أسست المشروع في نيسان/أبريل الماضي.

واستنكرت تهديدات الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) الذي عاقب الجمعة الأندية التسعة الأخرى (أرسنال، تشيلسي، مانشستر يونايتد، توتنهام، مانشستر سيتي ليفربول، ميلان، ميلان إنتر وأتلتيكو مدريد الأسباني) التي شاركت في إطلاق المسابقة المندثرة بعد 48 ساعة وكانت تهدف لمنافسة دوري الأبطال.

وقالت برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس إنها تعتزم “المثابرة في السعي لإيجاد حلول مناسبة، برغم الضغوط والتهديدات غير المقبولة من قبل ويفا”.

“توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم”

وأكدت الأندية الثلاثة أن الدوري السوبر أطلق “بهدف توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم”. وشككت أن المنسحبين التسعة في ظل ضغوط الجماهير وسياسيين “تشاركوا المخاوف عينها.. بأن الإصلاحات الهيكلية ضرورية لضمان بقاء رياضتنا جذابة ومستمرة على المدى البعيد”.

تابع البيان “يؤسفنا رؤية أصدقائنا والشركاء المؤسسين لمشروع الدوري السوبر قد وجدوا أنفسهم في مثل هذا الموقف غير المتسق والمتناقض عندما وقعوا عددا من الالتزامات لويفا”.

وكان ويفا أعلن الجمعة عن عقوبات مادية خفيفة بحق أرسنال، تشيلسي، مانشستر يونايتد، توتنهام، مانشستر سيتي وليفربول الإنكليزية، بالإضافة إلى ميلان وإنتر الإيطاليين وأتلتيكو مدريد الإسباني التي “وافقت مجتمعة على دفع مبلغ 15 مليون يورو (18,25 مليون دولار أمريكي) والتخلي عن 5 في المئة من إيراداتها على مدى موسم بالكامل”، ليُخصّص هذا المبلغ للناشئين والجذور في أوروبا.

ووضع الاتحاد القاري غرامة قدرها 100 مليون يورو في حال كررت هذه الأندية فكرة الانضمام مجددا إلى مسابقة غير مسموح بها، و50 مليون يورو في حال التراجع عن التزاماتها.

فرانس24/ أ ف ب 

            </div>

اضغط هنا لقراءة الخبر من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: