أخبار السودان

مركز الإعلام الإنمائي بشمال دارفور يتبنى مبادرة لإغاثة منكوبي كرينك – سودان برس


الفاشر: سودان برس
تبنى مركز الإعلام الإنمائي الطوعي بشمال دارفور مبادرة شعبية كبري لإغاثة المتضررين من الأحداث الدموية التي شهدتها منطقة كرينك بغرب دارفور والتي أودت بحياة حوالى ٢٠٠ شخصاً وإصابة مئات آخرين وفقاً للإحصاءات غير الحكومية.

وقال وإلى الولاية ”نمر محمد عبد الرحمن“ في كلمة له خلال تدشين عمل المبادرة بحضور عدد من ممثلي المنظمات الوطنية والدولية، موضحا إن الوضع في كرينك يوصف بـــ” الكارثى“ ويجب من الجميع التدخل لتداركه.

واضاف: من المعيب أن نرى مثل هذه الأحداث في الوقت الراهن وأقر الوالي بالظروف المعيشية والاقتصادية الراهنة والمعاناة التي يعيشها الشعب السوداني وفي دارفور بالأخص داعياً المنظمات الوطنية والدولية للتدخل ومساعدة المتضررين بصورة عاجلة.

من جانبه قال مفوض العون الإنساني بالولاية دكتور ”عباس يوسف“ إن الأحداث التي شهدتها ولاية غرب دارفور مؤخرا خلفت دمارا شاملا قدرها بما لا يقل عن 25 ألف منزلا وتشريد حولي 150 ألف شخص هم الآن في العراء وبحاجة لمساعدة عاجلة.

وذكر أن الولاية وعبر مبادرة مركز الإعلام الإنمائي قرر اليوم إطلاق المبادرة لمساعدة المتأثرين.

وقالت مديرة مركز الإعلام الإنمائي ”عايدة أحمد عبد القادر“ أن فكرة المبادرة جاءت عبر المركز بالتنسيق والتعاون مع حكومة الولاية وعدد من الجهات الاخرى بهدف مساعدة المتضررين من أحداث كرينك وقد تداعت لها عددا من المنظمات بغرض توفير الدعم اللازم.

وأبانت أن المركز تولي اهتماما كبيرا للمساعدة والتضامن مع المتأثرين بالأحداث.

يذكر أن حكومة شمال دارفور أعلنت ”الخميس“ عن تشكيل لجنة عليا لمساعدة المتضررين من أحداث منطقة كرينك بولاية غرب دارفور.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: