أخبار السودان

قيادي بالشعبي يوضح حقيقة ماتداول عن انشقاق بصفوف الحزب – سودان برس


الخرطوم: سودان برس
قال القيادي بحزب المؤتمر الشعبي د. عمار السجاد، أن ما تم تداوله عن انشقاق داخل صفوف الحزب مختلق من اعضاء الأمانة العامة خوفا من انعقاد الشورى المزمع انعقاده الأسابيع القادمة لمحاسبة الأمانة العامة لتغييب المؤسسات والأنفراد بالقرار.

وكانت مجموعة من قيادات حزب المؤتمر الشعبي دفعت بخطاب عبر نائب رئيس الشورى محمد عبد الواحد لتوجيهه للأمانة العامة لإقامة مؤتمر الشورى.

وأوضح السجاد في تصريح لموقع (سودان برس)، إن عددا من اعضاء الشورى طلبوا دعوة الشورى وعندما الأمانة لجأوا للنظام الأساسي وجمعوا نصف توقيعات الشورى، مشيرا إلى أن النظام الأساسي بانعقاد الشورى بتوقيع الثلث اذا تمنعت الامانه العامة.

ونوه إلى أن رئيس الشورى ونائبه ومقرر الشورى ىتبوا لعقد الشورى في مايو الجاري لمحاسبة الامانه العامة، واضاف أن الأمين العام يريد إدارة الحزب من داخل السجن عبر معاونيه.

وكانت الأمانه العامة تمسكت بقرارات مؤتمر القيادة الذي انعقد في يوليو الماضي، والذي أقرّ البناء التنظيمي للحزب حتى بلوغ المؤتمر العام.

وشهد أحد قروبات حزب المؤتمر الشعبي عبر واتساب (مراجعات بهدي وبصيرة)، نقاشاً حادّاً حول إقامة مؤتمر الشورى، وهدّدت قيادات بحدوث انشقاق داخل الحزب في حال عدم إقامته، أو مغادرة الحزب.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: