أخبار السودان

ننحني تقديرا وإحتراما للشعب السوداني لأنه تحمل الصعاب ويستحق الأفضل – سودان برس


الخرطوم: سودان برس
هنأ نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” الشعب السوداني داخل الوطن وخارجه وجميع الأمة الإسلامية بعيد الفطر المبارك، كما حيا جنود القوات الشرفاء المرابطين بكل بقاع الوطن يؤدون واجبهم المقدس في حماية الوطن وحدوده من المتربصين.

ودعا حميدتي خلال مخاطبته ضباط وضباط صف وجنود قوات الدعم السريع بقاعدة كرري العسكرية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك دعا الشعب السوداني للبعد عن كل أشكال الفرقة والشتات ونبذ القبلية والعنصرية والجهوية والإهتداء بالعبر والدروس ووصايا الرسول الكريم للمحافظة على الوطن موحداً متماسكاً.

وقال نائب رئيس مجلس السيادة أن مظاهر التنافر والإختلاف والتشتت التي يعانيها السودان تحتاج الى وقفة صادقة ومراجعة النفس والمواقف والتفكير في المصالح الوطنية بعيداً عن التحزب والقبلية او الجهة ليكون شعارنا (علم السودان) ، لافتاً الى ضرورة أن يكون هناك دور واضح وقوي للحكماء والعقلاء من أبناء السودان لجمع الصف الوطني تحت شعار (السودان يسعنا جميعاً).

وعبر عن ألمه للظروف القاسية التي يعانيها الشعب السوداني بسبب الضائقة الإقتصادية التي تعانيها البلاد ، وأردف “لكننا نستبشر خيراً وما بعد الضيق الا الفرج” مراهناً على قدرات وعقول الشباب والخبراء لتطوير إمكانيات البلاد التي وصفها بالهائلة للتعافي من هذه الأزمه.

وأشار حميدتي إلى ضرورة تكامل الجهود بين القوات النظامية والمواطن للتغلب على المظاهر السالبة التي أفرزتها تداعيات الأزمة الإقتصادية ، مبيناً انهم يعملون ليلاً ونهاراً للقضاء عليها.

وجدد الدعوة لكل أهل السودان ودارفور على وجه الخصوص لنبذ الخلافات ومحاربة مثيري الفتن والنعرات القبلية وتحكيم صوت العقل والإحتكام لسلطة القانون والتقاليد والأعراف الموروثه مطالبا أجهزة الدولة بالقيام بواجبها كاملاً ورد الحقوق ورفع الظلم ومعاقبة ومحاسبة كل من يتجاوز حدوده.

وأكد نائب رئيس مجلس السيادة إن المخرج الوحيد من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد هو (الحوار) و (لا بديل للحوار إلا الحوار) ، و اضاف قائلاً : “إننا قادرون على تجاوز المصاعب كافة بالنقاش الهادف الذي يقوم على الصراحة والوضوح والصدق والعدل، والذي يرتكز على المبادئ الوطنية الراسخة والبعد عن الأجندة وحب النفس.

وأضاف حميدتي: “الفرصة أمامنا كبيرة أن نعمل جميعاً على تحقيق شعار الثورة (حرية، سلام وعدالة) مبينا أن هناك فرصة حقيقية أمامنا لتحقيق طموحات شباب هذا البلد الذين يحلمون بوطن مختلف ويجب أن نعمل معاً لتحقيق هذه الطموحات”، مشيراً الى أن المستقبل لنا ومشوار الميل يبدأ بخطوة، وقال “ننحني تقديرا وإحتراما للشعب السوداني على تحمل الصعاب لأنه يستحق الأفضل.

وجدد دقلو التحية للجنود المنتشرين في كل البقاع والذين ادركهم العيد بعيداً عن أسرهم واولادهم ، مؤكداً إحترامهم لتلك الواجبات وتقديرها داعيا لهم بالتوفيق والسداد في الحل والترحال على الحدود والخنادق والصحاري والأرياف لتأمين الطرق والممتلكات العامة والخاصة وطالبهم بمضاعفة الجهود لمجابهة التحديات الكثيرة التي أمامنا.

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: