الأخبار

معالجة الضائقة المعيشية في صدارة أولويات الحكومة – وكالات

الخرطرم: وكالات
أكد وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف أن مجلس الوزراء الجديد جاء استجابة لاستحقاقات سلام السودان وتميز بالتنوع والتمثيل العادل لكل ربوع البلاد.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم العاملين بالامانة العامة لمجلس الوزراء وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء السابق السفير عمر بشير مانيس والأمين العام لمجلس الوزراء الأستاذ عثمان حسين.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء أن معالجة الضائقة المعيشية وتحقيق الإصلاح الاقتصادي ومعالجة التحدي الأمنى الذي يتطلب إصلاحات عميقة في الأجهزة الأمنية والعسكرية تأتي في مقدمة أولويات الحكومة ، موضحاً أن من أولويات الحكومة أيضاً تنفيذ اتفاق السلام وانزاله على أرض الواقع باعتباره جزءًا من الوثيقة الدستورية والمضي في استكمال المرحلة الثانية من عملية السلام مع القائدين عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور بالإضافة إلى تحقيق العدالة بمفهومها الشامل ومحاسبة المجرمين والوصول إلى انتخابات حُرة ونزيهه يشارك فيها كل السودانيين للوصول إلى التحول الديمقراطى.

وأكد المهندس خالد عمر يوسف أن ثورة ديسمبر المجيدة مختلفة كلياً عن أي تغيير تم في تاريخ السودان، موضحاً أن القبول والاجماع الواسع الذي لقيه السيد رئيس الوزراء من قبل قطاعات الشعب السوداني يشكل فرصة لبناء السودان الذي نريد، مبيناً أن البلاد أمامها فرصة ذهبية لاستكمال أهداف ثورة ديسمبر المجيدة وتحقيق تطلعات الشعب السوداني.

وقال عمر أن الخدمة المدنية تضررت من سياسات النظام السابق ،مؤكداً في هذا الجانب عزم الحكومة خلال الفترة القادمة إصلاح الخدمة المدنية حتى تضطلع بدورها المنوط بها.

وأشاد وزير شؤون مجلس الوزراء بالمجهود الكبير الذي قام أعضاء مجلس الوزراء السابق رغم المصاعب في إحداث اختراق ووضع أساس متين لرفاقهم ورفيقاتهم في مجلس الوزراء الجدد، مشيداً في هذا الجانب بجهود وزير شؤون مجلس الوزراء السابق السفير عمر بشير مانيس.

وأكد المهندس خالد يوسف على أهمية دور وزارة شؤون مجلس الوزراء باعتبارها الدنمو المحرك لبقية الوزارات، داعياً إلى تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لانجاح مهام الفترة الانتقالية والعبور بالبلاد إلى بر الأمان.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء السابق السفير عمر بشير مانيس أن عملية التسليم والتسلم تعزز من ثقافة التداول السلمي للسلطة في كافة المواقع، كواحدة من قيم الثورة العظيمة، مشيداً بالدور الكبيرالذي ساهم به وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف في ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال مانيس أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء تعتبر من أقدم المؤسسات في الدولة السودانية الحديثة وتتميز بالكفاءة والأداء المتميز، واصفاً العاملين فيها بالذاكرة المؤسسية للسودان ومستودع المعرفة التنفيذية من حيث اللوائح والإجراءات والعلاقات البينية بين مستويات الجهاز التنفيذي والمستويات الأخرى، وحيا وزير شؤون مجلس الوزراء السابق العاملين بالأمانة لمجلس الوزراء والوحدات التابعة لها وقيادة وأفراد التأمين الأشاوس بمجلس الوزراء.

واضاف”كنت معكم بمثابة الأخ الأكبر ولمست منكم تبادلاً لهذه الروح واضاف أغادر هذا الموقع وأنا فخور بكم” ، داعياً إلى مواصلة روح التعاون مع المهندس خالد عمر يوسف لإكمال الطريق مشيراً إلى أن تجديد الدماء أحد مطلوبات الحياة متمنياً التوفيق لوزير شؤون مجلس الوزراء.

من جانبه تقدم الأمين العام لمجلس الوزراء الأستاذ عثمان حسين عثمان بالشكر الجزيل لوزير شؤون مجلس الوزراء السابق السفير عمر بشير مانيس على تعاونه الكامل خلال فترة عمله متمنياً له التوفيق مؤكداً التزام العاملين بالاستمرار بذات نهج روح التعاون والعمل المشترك مع وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف.

وأوضح الأمين العام لمجلس الوزراء أن تشكيل مجلس الوزراء في جلسته الأولى عقب أداء وزراء الحكومة الانتقالية اليمين الدستورية للجنتين معنيتين بمعالجة التحدي الأمنى والاقتصادي يؤكد جدية الحكومة في معالجة التحديات الماثلة واضاف” بعد إنتهاء مرحلة التأسيس مقبلين على المرحلة العملية وسنكون عون لبعض للعبور بالبلاد إلى بر الأمان”.


[ad_2]
Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: