أخبار السودان

تحقيقات تحمل منظمة ايطالية وشركة سودانية مسئولية انهيار سد بشمال دارفور


الفاشر- دارفور24
خلصت التحقيقات التي أجرتها حكومة شمال دارفور ومنظمة التعاون الدولي الايطالية التي مولت انشاء سد “كندية” 135 شمال مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور الى أن أسباب انهيار السد بعد فترة وجيزة من اكتمال العمل فيه الى أخطاء فنية صاحبت عملية التنفيذ.

وأكد حكومة الولاية أن مسؤولية انهيار السد مسئولية مشتركة تتحملها المنظمة الداعمة وشركة البيان للانشاءات المنفذة للمشروع لعدم التزامهما بالشروط الفنية المحددة لانشاء السد.

وأعلنت وزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية بولاية شمال دارفور الأسبوع الماضي عن ما توصلت إليه من نتائج التحقيق حول أسباب انهيار سد ” كندية” الواقع في وحدة الصياح الإدارية بمحلية مليط شمالي مدينة الفاشر عاصمة الولاية.

ويعد سد “كندية” 135 كيلومتر شمالي مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور هو الوحيد في منطقة شمال الولاية التي تعاني العطش في فصل الصيف في كل عام، وسعت منظمة التعاون الدولي الإيطالية لانشائه لأجل مساعدة السكان في عشرات القرى للحصول على مياه الشرب خاصة في فصل الصيف.

 

وأوضح المدير العام لوزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية المهندس عبد الشافع عبدالله آدم في تصريح لدارفور24 أن الوزارة متمثلة في قطاع المياه أرسلت وفداً فنياً وقف ميدانياً على اسباب انهيار السد الذي تم انشائه في موسم الأمطار الماضي بواسطة شركة “البيان للانشاءات” وبدعم من منظمة التعاون الدولي الإيطالية “كوبي”.

وذكر ان الوزارة أجرت تحقيقات حول اسباب ملابسات انهيار السد استمرت لفترة طويلة شملت فحص وتحليل لعينات التربة والمواد المستخدمة في التشييد، وقال أن التقرير النهائي للتحقيق الفني بيّن ان السد انهار بسبب خطأ في التنفيذ، وليس في التصميم.

 

ونبه الى أن المنظمة الايطالية أجرت بدورها تحقيقاً مماثلاً خلص الى ذات النتائج التي توصل اليها تحقيق الوزارة، بأن اسباب الانهيار تعود لأخطاء في التنفيذ.

وأبان عبد الشافع ان السد الذي انهار في فترة وجيزة بعد إكتمال تشييده بلغت تكلفته أكثر من 400 ألف دولار أمريكي، قبل أن يحمل مسؤولية الانهيار للمنظمة الداعمة والشركة المنفذة بسبب عدم اتباع الجوانب الفنية اللازمة، وذلك في إشارة إلى عدم استعانة الطرفين بادارة قطاع المياه في الإشراف الفني على المشروع.

وذكر عبد الشافع ان الوزارة طلبت من المنظمة الإيطالية إعادة تأهيل السد باعتباره السد الاعتراضي الوحيد بالمنطقة، في الوقت نفسه أكد مدير مكتب منطمة “كوبي” بشمال دارفور جون بوسكو التزام المنظمة بتأهيل السد لأهمية المياه لإنسان الريف، وذلك طبقا للمواصفات الهندسية تحت إشراف فني وه‍ندسي من قبل إدارة قطاع المياه بولاية شمال دارفور.

 

في غضون ذلك وصلت الى مدينة الفاشر المدير القطري لمنظمة التعاون الدولي الايطالية “كوبي” السيدة “سو آلن” وبحثت “آلن” مع حكومة الولاية سبل التعاون والتنسيق المشترك بين قطاع المياه بالولاية والمنظمة وفق الاتفاقيات الفنية المبرمة بين الجانبين لتقديم خدمات المياه والاصحاح بالولاية، والخطوات التي اتخذتها المنظمة لاعادة تشييد السد، وزارت مديرة المنظمة منطقة المشروع توطأة لبدء العمل فيه.

وأكدت مديرة منظمة التعاون الدولي الإيطالية استمرارية دعم المنظمة لقطاع المياه بشمال دارفور من أجل توفير مياه آمنة ومستقرة لإنسان الريف والحضر.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: