أخبار السودان

ولد لباد الحوار سينطلق بين يومي ١٠ و١٢ من مايو المقبل وفولكر يحذر من الانزلاق


الخرطوم: الاخباري
حذّر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى السودان فولكر بيرتس من أن تجاه البلاد نحو مزيد من الانزلاق وعدم الاستقرار في حال لم يتم معالجة العملية السياسية.

وقال بيرتس: في مؤتمر صحفي اقامته الالية الثلاثية التي تضم الى جانب الامم المتحدة كل من ايفاد والاتحاد والافريقي قال: ان العملية المشتركة بين الاتحاد الإفريقي وإيغاد والأمم المتحدة أطلقت لتيسير عملية يقودها السودانيون، عملية مباحثات ترمي لاستعادة النظام الدستوري، والعودة إلى مسار انتقالي ذي مصداقية باتجاه حكم ديمقراطي مدني،
واضاف: معالجة المأزق السياسي الراهن تكتسب أهمية ملحة وإلا فإن البلد ستنزلق الى المزيد من عدم الاستقرار وتهديد المكاسب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تحققت منذ ثورة نوفمبر”.

واستدرك :قمنا بإجراء الكثير من المباحثات مع الكثير من الأطراف السودانية الأساسية بما فيها الأحزاب السياسية والتحالفات والجيش وممثلي لجان المقاومة والجماعات المسلحة والكثير من الأكاديميين والمثقفين. رصدنا من خلالها الكثير من التوافق حتى فيما يتعلق بالقضايا الجوهرية. أولاً هناك توافق بأن المشاكل يجب عبر الحوار والاتفاق بشأن أربع أولويات وهي:الترتيبات الدستورية بما في ذلك العلاقة بين الجيش والمدنيين والعلاقة بين المؤسسات المختلفة…آليات اختيار رئيس وزراء… برنامج حكومي والاتفاق على خارطة طريق بشأن ما تبقى من المرحلة الانتقالية. ووضع خارطةزمنية لإنجاز الانتخابات في نهاية المرحلة الانتقالية.

من جهته قال مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى السودان محمد الحسن ولد لبات، إنه تم الاتفاق على الدعوة لبداية الحوار بين المكونات السودانية بين يومي 10 و12 من شهر مايو المقبل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: