أخبار السودان

زيادة تعرفة الكهرباء “خط أحمر” وخيارتنا مفتوحة – سودان برس


دنقلا: سودان برس
رفض تجمع مزارعي الولاية الشمالية وجوده كطرف في أي اجتماع يراسه مدير عام الكهرباء، قاطعا بعدم دعوة الهيئة أو من يمثلها لاجتماع اليوم الخميس ٢٨ أبريل.

وشدد التجمع في بيان حصل عليه موقع (سودان برس)، بعدم المساس بتعرفة الكهرباء الزراعية على الإطلاق، مجددا تمسكه الرافض لاي زيادة في تعرفة الكهرباء الزراعية و ان ذلك نعتبره خطأ احمر لا نسمح بتجاوزه على الإطلاق.

وأكد التجمع أن خياراته مفتوحة على كافة الاتجاهات لمواجهة اي خطوة جديدة لزيادة تعرفة الكهرباء، منوها أن الخطوات التصعيدية المرتقبة تم الاعداد لها ودراستها و ترتيبها جيدا على مستوى كامل الولاية الشمالية.

بسم الله الرحمن الرحيم..

تجمع مزارعي الولاية الشمالية..

بيان هام..

ظللنا نحن في تجمع مزارعي الولاية الشمالية نتعامل بمبدأ حسن النية تجاه الجهات المسؤلية من ملف الكهرباء أعمالا لصوت العقل و إعطاء الفرصة الكافية لحكومة المركز و الولاية معا لإيجاد حلول ناجعة و فورية لمشكلة الكهرباء التي أصبحت تمثل كل اسباب حياة أهلنا بالولاية الشمالية بالاعتماد الكامل عليها في العمليات الزراعية ولكن اتضح جليا ان مسؤلي الكهرباء يحاولون عبثا الاصرار على سلبنا اسباب الحياة الكريمة التي نرجوها لكل السودان.. ولا زالوا يصرون على المضي قدما في إنزال الزيادات الاي اقروها عبثا على أرض الواقع مجددا..

و نؤكد رفضنا القاطع لاي اجتماع يراسه مدير عام الكهرباء لانه من غير المعقول ان يرأس اجتماعنا الخصم ولا يعقل ان يكون هو الخصم و الحكم في وقت واحد.. لذلك نرفض رفضا باتا دعوتهم لاجتماع اليوم الخميس ٢٨ أبريل..

وقد ظل موقفنا ثابتا بعدم المساس بتعرفة الكهرباء الزراعية على الإطلاق وان مجرد التفكير في زيادة التعرفة يمثل تحديا واضحا لنا بأن نكون اولا لا نكون.. و نجدد تمسكنا بمواقفنا الرافضة لاي زيادة في تعرفة الكهرباء الزراعية و ان ذلك نعتبره خطأ احمر لا تسمح بتجاوزه على الإطلاق..
و عندما يتعلق الأمر بمسالة الحياة فإننا نؤكد ان حلمنا لن يطول وان صبرنا قد نفد فعليا وان خطواتنا القادمة ستكون قاسية و مصيرية بأن نكون او لا نكون ونعلم يقينا ان سنكون كما نريد..

ونشير الي ان تجمع مزارعي الولاية الشمالية على علم تام بالتلاعب الذي تم في جهد الكهرباء لتقليل  الفولت من ٢٢٠ الي ١٧٠ فولت مما أدى إلى زيادات كبيرة في استهلاك الكهرباء..  وبالتالي زيادة الايرادات المالية  لهيئة الكهرباء وهذا التفاف على القرارات السيادية للدولة وهو عمل غير أخلاقي ولا تقبله و ندعو لمحاسبة الجهات التي قامت بذلك..

و نؤكد مجددا ان خياراتنا مفتوحة لكل الاحتمالات و قد اعددنا العدة لمواجهة اي خطوة جديدة لزيادة تعرفة الكهرباء .. ونعلن تمسكنا بموقفنا هذا.. و نؤكد ان خطواتنا التصعيدية المرتقبة تم الاعداد لها و دراستها و ترتيبها جيدا على مستوى كامل الولاية الشمالية و حينها سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون و سبعلموا جيدا ان بالشمال رجال لا يقبلون الضيم ولا ينزلون عند رأي من يريد بهم سؤ المنقلب..

تجمع مزارعي الولاية الشمالية..

٢٨ أبريل ٢٠٢٢م

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: