أخبار السودان

2255 جثة مجهولة الهوية بمشارح العاصمة والسلطات تحذر


الخرطوم: الاخباري

كشفت السلطات السودانية، عن وجود نحو” 2255″ جثة مجهولة الهوية في مستشفيات العاصمة السودانية الخرطوم واصفةً الوضع بالكارثي.
وكانت الحكومة السودانية قد اصدرت قراراً الخميس الماضي بتشكيل لجنة فنية لدفن جثث ضحايا القمع الدموي نسبة لتراكمها بثلاجات المشارح والمستشفيات منعا للمخاطر البيئية والصحية الناتجة عن تكدس الجثث.

ولكن أسر ضحايا الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالرئيس المخلوع عمر البشير انتقدت القرار واتهمت جهات حكومية بالعمل على إخفاء الأدلة بشأن الجرائم والانتهاكات التي مورست ضد المحتجين السلميين.

وأكدت لجنة التعامل مع الجثث المتكدسة بالمشارح بولاية الخرطوم أهمية حفظ حقوق الجثامين، وضرورة أن تمر كل الجثث المتكدسة بالإجراءات الطبية السليمة التي تحفظ حقوقها، وطالبت اللجنة باستصحاب الشركاء في الزيارات التي تقوم بها للمشارح.

وقال خالد محمد خالد استشاري طب الأسنان العدلي عضو لجنة التعامل مع الجثث المتكدسة بالمشارح بولاية الخرطوم في تصريحات صحفية عقب اجتماع اللجنة برئاسة النائب العام،يوم الاربعاء قال : إن الوضع بالمشارح غير إنساني وينذر بكارثة موضحاً انه يحتاج لمعالجة عاجلة بدفن الجثامين المتكدسة، واضاف خالد: “عدد الجثث مجهولة الهوية يقدر 2255 جثة مجهولة الهوية”.

مؤكداً بذل مجهودات لتطوير بروتوكولات التعامل مع الجثث التي لم يتم التعرف عليها لتواكب المستوى العالمي وصولا لنتائج تساعد المواطنين في إيجاد من فقدوهم.

وأكد انه لا يمكن دفن جثمان دون استيفاء المعايير اللازمة، مشيراً لى أن الوضع داخل المشارح كارثي على كافة الاصعدة دينة كانت ام اخلاقية.

وزاد خالد: تحللت الجثث بسبب تراكمها في بعض ، واستدرك : لكن لا يمكن إفراغ أي مشرحة قبل المرور بجميع المراحل وفق البروتوكولات العالمية و استيفاء المعايير اللازمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: