الأخبار

تفاصيل زيارة الفريق ياسر العطا للفشقة بالحدود الشرقية – وكالات

الفشقة: وكالات
أكد عضو مجلس السيادة الإنتقالي الفريق الركن ياسر العطا، ان القوات المسلحة ستظل عينا ساهرة لحماية حدود السودان وصون ترابه.

وقال سيادته لدى مخاطبته ضباط صف وجنود القوات المسلحة بمنطقة جبل ابو طيور بالفشقة الصغرى شرقى البلاد، أن القوات المسلحة هى عمود السودان الفقرى وحامية حمى شعبه.

وأوضح ان الاراضى السودانية التى بسطت يدها عليها بعد عشرات السنين، ستسلم للاجيال القادمة لتحمل المسؤولية فى المحفاظة على الأرض والعرض وحماية بلد الحضارات العظيمة، مبينا انها اراضي تابعة للسودان من قبل عهد السلطنة الزرقاء، و أن ترسيم الحدود فى العام ١٩٠٢ تم فى عهد الاستعمار بعد سقوط الدولة المهدية.

وأوضح الفريق الركن العطا ان وضع نقاط على الحدود بدأ من منطقة خور الرويان وحتى الليمي لتمتد شمالا إلى حدود السودان مع أرتيريا وجنوبا لتشمل حدود أثيوبيا مع كينيا.
وقال ان منظمة الوحدة الأفريقية بعد الاستقلال، (الاتحاد الافريقى) حاليا، اخذت جميع المستندات والوثائق وأعتمدتها لتصبح بذلك هى الحدود المعتمدة بين الدول الأفريقية.

ولفت العطا الى ان قبول السودان بالحدود المرسومة، جاء بعد التأكد من وجود إتفاقيات ومواثيق دولية بشانها في مقر الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي.

إلى ذلك أوضح العطا ان لجنة شعبية تم تشكيلها لإسناد القوات المسلحة وتعمير الفشقتين الصغرى والكبرى ، مشيرا فى ذلك إلى المساهمات الكبيرة من القطاعات الإقتصادية والشركات العسكرية، مؤكدا عزم الحكومة على بناء الطرق والجسور وتشييد المدارس والمراكز الصحية فى جميع القرى على الحدود.

وفى ختام مخاطبته ضباط وجنود القوات المسلحة بمنطقة الفشقة الصغرى، ناشد الفريق الركن ياسر العطا الاستاذ عبد الواحد محمد نور والجنرال عبدالعزيز الحلو للحاق بركب السلام، والمشاركة فى بناء السودان.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: