عاجل

ارتفاع قتلى محلية كرينك بغرب دارفور



 

الخرطوم : نبتة نيوز

ارتفع عدد قتلى الاشتباكات القبلية في محلية كيرنك بغرب دارفور إلى أكثر من 200 شخصا.
وأوضحت مصادر، أن المليشيات المسلحة التي هاجمت كرينك اليوم الأحد تمكنت من حرق مقر رئاسة المحلية بجانب مقر الشرطة والاستيلاء على عدد من السيارات.
وذكرت المصادر أن المسلحين أحرقوا مقر رئاسة المحلية بالكامل، بجانب حرق مقر رئاسة الشرطة والاستيلاء على سيارتين تخص الشرطة.
وقالت مصادر لدارفور24 أن هنالك عدد كبيرة من الجرحى خلفهم الهجوم الذين شنه مسلحون اليوم الأحد على منطقة كرينك 80 شرقي مدينة الجنينة عاصمة غرب دارفور، في وقت أشارت فيه إلى صعوبة في إجلاء المصابين إلى مستشفيات الجنينة.
وذكرت المصادر أن جرحى القتال اليوم أعدادهم كبيرة، ويحتاجون إلى خدمات طبية كبيره لا تتوفر في مراكز مدينة كرينك، وأضافت أن مستشفى كرينك تنقصه الإمكانيات الطبية بجانب الكوادر الصحية.
ونبهت المصادر إلى صعوبة إجلاء المصابين إلى الجنينة بعد أن سيطرت المليشيات المسلحة على جميع الطرق الرابطة بين كرينك والجنينة.
ووفق دارفور24، فإن المسلحين الذين هاجموا مدينة كرينك صباح اليوم الأحد تمكنوا من الدخول إلى وسط المدينة وسط أنباء عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.
وقالت مصادر، إن المسلحين الذين يقدر عددهم بالف مقاتل تمكنوا من دخول منطقة كرينك بعد مقاومة عنيفة خلفت عشرات القتلى والجرحى، وأشارت المصادر جميع مواطني كرينك نزحوا إلى حامية الجيش.
وتشهد مدينة كرينك 80 كيلو متر شرقي مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور معارك ضارية بين قبيلة المساليت والقبائل العربية، على خلفية مقتل 2 من الرعاة أثناء نومهما في باديتهما بالقرب من مدينة كرينك، التي تقطنها أغلبية من قبيلة المساليت.
وكان أهالي القتلى تتبعوا أثر الجناة إلى أن أدخلهم أحد أحياء مدينة كرينك، واستقبلت الفزع الأهلي حكومة المحلية وتعهدت بالقبض على الجناة، بينما أمهل الأهالي الحكومة ساعتين فقط لتسليم الجناة إلى الشرطة في مدينة الجنينة، الأمر الذي لم تتمكن منه حكومة المحلية، فاندلعت الحرب بين العرب والمساليت.

links

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: